هيدروجينأخبار الهيدروجينرئيسية

وودسايد الأسترالية تدرس إقامة مشروع ضخم لإنتاج الهيدروجين

يُتوقع أن يكون من المشروعات الأكبر عالميًا

حياة حسين

تدرس شركة وودسايد بتروليوم الأسترالية استثمار مليار دولار في مشروع لإنتاج الهيدروجين من الغاز، يُتوقع أن يكون بين المشروعات الأكبر عالميًا، حسبما ذكر موقع "ذا صني مورنينغ هيرالد" اليوم الإثنين.

وتخطط وودسايد لبدء بناء المشروع -إذا توصلت إلى قرار نهائي- عام 2024؛ لذلك ستؤجّر نحو 130 هكتارًا من الأراضي في جنوب بيرث الأسترالية.

وينتج المشروع، الذي تدعمه حكومة غرب أستراليا، نحو 300 طن من الهيدروجين يوميًا في المرحلة الأولى.

الطاقة القصوى

قالت المديرة التنفيذية لوودسايد، ميغ أوه نيل، إنه إذا قُدّر أن يصل المشروع إلى طاقته القصوى فستكون 1500 طن يوميًا، ما يعني أنه سيكون بين المشروعات الكبرى في هذا القطاع عالميًا.

وتعتمد وودسايد على فصل الغاز إلى عنصرين، الأول ثاني أكسيد الكربون، والثاني الهيدروجين الأزرق لإنتاج 200 طن منه يوميًا.

وتنتج الكمية المتبقية المستهدفة من خلال التحليل الكهربائي للمياه لإنتاج هيدروجين أخضر.

وتخطط وودسايد إلى استهلاك 250 ميغاواط من كهرباء شبكة جنوب غرب أستراليا لإنتاج الهيدروجين الأخضر من تحليل المياه الكهربائي.

معارضة فورست

الهيدروجين الأزرقيواجه المشروع معارضة من رائد الأعمال الأسترالي، والناشط في الأعمال الخيرية، أندرو فورست، الذي عمل سابقًا على فرض عقوبات على شركة أخرى، مشابهة النشاط والحجم، اعتمدت على كهرباء شبكة تاسامانيا.

ويرى فورست وآخرون أن مؤيدي الهيدروجين الأزرق يروجون له على أنه من أنواع الطاقات النظيفة، كونه يعتمد على خفض الانبعاثات بتعويضات الكربون، رغم أنه يعتمد على الغاز، وهو من الوقود الأحفوري.

إنتاج دون انبعاثات

قالت المديرة التنفيذية لوودسايد، ميغ أوه نيل، إن مشروع إنتاج الهيدروجين في بيرث سيكون خاليًا من الانبعاثات تمامًا.

وأضافت متحدثة باسم الشركة أن وودسايد ستعتمد على شهادات تعويض الكربون والطاقة المتجددة، التي تمكّنها من تحقيق الحياد الكربوني، واستهلاك تلك الكميات من الكهرباء.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى