رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءأخبار النفططاقة متجددةكهرباءنفط

مباحثات سعودية عراقية حول مشروعات طاقة مشتركة

على رأسها الربط الكهربائي العراقي الخليجي

أكد وزير الطاقة السعودي، الأمير عبدالعزيز بن سلمان، حرص المملكة على تعزيز آفاق التعاون الثنائي بين السعودية والعراق "بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين الشقيقين".

جاء ذلك خلال الاجتماع الخامس للجنة العراقية السعودية للطاقة والصناعات التحويلية، الذي عُقد اليوم الأحد في الرياض، وفق بيان نشرته وزارة النفط العراقية.

وأشار الأمير عبدالعزيز بن سلمان إلى رغبة الشركات الوطنية السعودية المساهمة في تنفيذ عدد من المشاريع الاستثمارية الداعمة لقطاع الطاقة والصناعات التحويلية في العراق.

وأكد أن اللجنة قد قطعت شوطًا مهمًا في دراسة الجوانب الفنية والإدارية والاستثمارية والتنفيذية لأهم المشروعات الاستثمارية التي أُدرجت في جدول الأعمال، مشددًا على تأكيد "دعم المملكة للأشقاء في العراق في جميع المجالات"، وفق البيان.

من جانبه، أكد رئيس اللجنة العراقية وزير النفط، إحسان عبدالجبار إسماعيل، أهمية التعاون والتكامل الاقتصادي مع المملكة العربية السعودية، وخصوصًا في قطاع النفط والطاقة والصناعات التحويلية.

وقال إن العلاقات الثنائية تشهد تطورًا كبيرًا في جميع المجالات، مضيفًا: "لمسنا حرص الأشقاء بالرغبة في الإسراع بتنفيذ المحاور التي يُتَّفق عليها في قطاعات الطاقة والصناعة ضمن برنامج اللجنة العراقية السعودية".

محاور الاجتماع

أوضح وزير النفط، إحسان عبدالجبار إسماعيل، أن من أبرز المحاور التي نوقشت في جدول أعمال اللجنة، بحث إمكانية المشاركة والاستثمار بتطوير عدد من الحقول ذات التراكيب الهيدروكربونية الغازية، والإسهام في مشروع نبراس للصناعات البتروكيماويات، ومشروع الربط الكهربائي الخليجي، ودراسة إنشاء المدن الصناعية.

وقال إن الاجتماع خرج بتوصيات تؤكد التعجيل بتنفيذ هذه المشروعات.

الربط الكهربائي

أكد وزير الكهرباء وكالة عادل كريم، أهمية الربط الكهربائي العراقي الخليجي، واستعداد وزارته لتوفير جميع الإمكانيات الفنية لتنفيذ هذا المشروع الذي يسهم في تغطية جزء مهم من حاجة العراق، حسبما ذكر البيان.

وقال كريم: "لقد قطعنا شوطًا كبيرًا من المباحثات من أجل وضع الصيغة النهائية والتوقيع على العقد خلال المدة القليلة المقبلة".

وكشف كريم عن قرب التوقيع مع شركة "أكوا باور" السعودية على تنفيذ المشروع الاستثماري لتوليد (1000) ميغاواط من الطاقة الشمسية في محافظة النجف.

من ناحيته، شدد وزير الصناعة العراقي، منهل عزيز، على أهمية تنفيذ مشروع نبراس للصناعات الكيماوية بالتعاون مع شركة شل العالمية والشركات الوطنية والعربية الراغبة في الاستثمار، والآفاق المستقبلية لهذا المشروع الذي يجعل العراق من بين الدول الرائدة في هذه الصناعة.

أما رئيسة هيئة الاستثمار العراقية، سها داود نجار؛ فقد رحبت بالاستثمارات السعودية في العراق، وخصوصًا في قطاع الطاقة والصناعات التحويلية، مشيرة إلى أن الهيئة تعمل على تشجيع الاستثمارات المشتركة من خلال التسهيلات المقدمة وتذليل المعوقات الإدارية والفنية.

وأضافت أن الهيئة نجحت في مساعدة الوزارات المعنية في إبرام الاتفاقات التي تسهم في دعم الاقتصاد الوطني وتعزيزه.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى