سلايدر الرئيسيةأخبار الغازأخبار الكهرباءعاجلغازكهرباء

مشروع جديد لـ"أرامكو" في الدمام باستثمارات مليار دولار

لتوليد الكهرباء وتحلية المياه بالتعاون مع طاقة الإماراتية وماروبيني اليابانية

أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة" وشركة "ماروبيني" اليابانية، اليوم الخميس، إطلاق شراكة لتطوير مشروع جديد للإنتاج المشترك لتوليد الكهرباء وتحلية المياه في السعودية، بالتعاون مع شركة أرامكو.

كانت مصادر قد أكدت أن تحالف شركة "طاقة" الإماراتية و"ماروبيني" اليابانية وصل إلى مرحلة الإغلاق المالي لمشروع تابع لأرامكو السعودية.

المشروع الذي تبلغ قيمته نحو مليار دولار خاص بالتوليد المزدوج للطاقة في مجمع نفطي مملوك لأرامكو يوجد على ساحل الخليج العربي في الدمام السعودية.

ومن المقرر أن تجرى عملية تمويل المشروع من خلال شريحة تمويل طويل الأجل من المتوقع أن يقدمها تحالف بنوك يقوده المصرف الأهلي السعودي ومصرف الراجحي بالإضافة إلى SMBC اليابانية، حسبما ذكرت سي إن بي سي عربية.

مشروع "تناجيب"

ستبلغ القدرة الإنتاجيّة الصافية لمشروع "تناجيب" للإنتاج المشترك وتحلية المياه في مدينة الدمام، نحو 940 ميغاواط من الكهرباء، و1.084 طنًا من البخار/ساعة بإجمالي 5.25 مليون غالون يوميًّا من المياه المحلّاة؛ إذ تبلغ القدرة الإنتاجية الصافية 4.3 مليون غالون يوميًّا، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية.

وكانت "طاقة" و"ماروبيني" قد وقّعتا على اتفاقيّة توفير مياه وتحويل طاقة لاستحداث منشأة صناعيّة رئيسة وتطوير البنية التحتيّة اللازمة، بما في ذلك خطوط الأنابيب التي تربط محطات تحلية المياه والإنتاج المشترك بالمستخدمين النهائيّين.

وأُنشِئت شركة ذات غرض خاصّ للعمل على بناء المحطّات بحيث تمتلك "طاقة" و"ماروبيني" 60% من أسهمها، في حين تمتلك "أرامكو" 40%.

بموجب العقد الموقّع، ستشغّل "طاقة" و"ماروبيني" المحطات لمدة 20 سنة وفقًا لنظام البناء، والتملّك، والتشغيل ونقل الملكيّة.

ويهدف المشروع إلى توريد الكهرباء والبخار والمياه المحلّاة إلى منشآت "أرامكو" للنفط والغاز في المناطق المجاورة.

شركة طاقة الإماراتية
شعار شركة طاقة الإماراتية - أرشيفية

طاقة الإماراتية

قال المدير التنفيذي لوحدة أعمال توليد الكهرباء وتحلية المياه في شركة أبوظبي الوطنيّة للطاقة "طاقة"، فريد العولقي: تفخر "طاقة" بإبرام الشراكة مع "ماروبيني" و"أرامكو السعوديّة" لتنفيذ مشروع يحظى بمثل هذه الأهميّة الاستراتيجيّة للمملكة العربيّة السعوديّة.

وقال إن منشأة "تناجيب" ستستفيد من خبرات "طاقة" في تنفيذ مشروعات الكهرباء والمياه بكفاءة، إلى جانب تعزيز قدراتنا في قطاع العمليّات والصيانة من خلال امتلاك 40% من الأسهم في شركة العمليّات التشغيليّة والصيانة.

وأشار إلى أنّ "طاقة" كانت قد أعلنت التزامها الراسخ بزيادة طاقتها الإنتاجيّة بمقدار 15 غيغاواط بحلول عام 2030.

ويأتي المشروع ليؤكد التقدّم الذي نحرزه في هذا الإطار في ظلّ توسيع نطاق عملياتنا الحالية في المملكة العربيّة السعوديّة.

وكان المشروع قد تأجل على مدى العامين الماضيين بسبب تبعات الجائحة وتأثيرها في الأسواق العالمية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى