عاجلأخبار النفطأسعار النفطرئيسيةنفط

تحديث - أسعار النفط تهبط لأول مرة في 6 جلسات.. وخام برنت تحت 85 دولارًا

تراجعت أسعار النفط بأكثر من 1%، في ختام تعاملات اليوم الخميس، ليهبط الخام الأميركي لأول مرة في 6 جلسات متتالية.

ويأتي هبوط الخام، مع تدافع المستثمرين لجني الأرباح، من الارتفاع الأخير للأسعار إلى أعلى مستوياتها في عدة سنوات.

أسعار النفط اليوم

في نهاية التعاملات، انخفضت أسعار العقود الآجلة لخام برنت -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنحو 1.4%، مسجلة 84.61 دولارًا للبرميل، متراجعةً عن المكاسب السابقة التي أوصلت الخام القياسي إلى أعلى مستوياته منذ أكتوبر/تشرين الأول 2018، عند 86 دولارًا.

كما تراجعت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنحو 1.1%، إلى مستوى 82.50 دولارًا للبرميل، وكان الخام الأميركي قد أنهى معاملات أمس الأربعاء مرتفعًا 91 سنتًا أو 1.1% بعد أن لامس أعلى مستوى منذ أكتوبر/تشرين الأول 2014.

عوامل التراجع

قال محلل السلع في شركة راكوتن للأوراق المالية، ساتورو يوشيدا: "رأينا بعض التصحيح، لكن المعنويات العامة ظلت ثابتة؛ حيث لم تحدث زيادات كبيرة في الإنتاج من قبل الولايات المتحدة أو أوبك".

وأضاف: "قد يصل سعر خام برنت إلى 90 دولارًا للبرميل في وقت لاحق من هذا العام؛ حيث من المرجح أن يستمر التشديد في أسواق النفط العالمية؛ حيث ستعمل جهود إزالة الكربون في الولايات المتحدة على الحد من الزيادات في الإنتاج، بينما سيزداد الطلب مع قيام المزيد من شركات الكهرباء بالتحول من الفحم والغاز".

أزمة المعروض

ارتفعت أسعار النفط الخام مع شح المعروض، مع حفاظ منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك" على إقرار زيادة بطيئة في الإنتاج وسط مطالب بالتدخل لإضافة المزيد من البراميل إلى السوق.

تعمل مصافي النفط على زيادة الإنتاج لتلبية الزيادة المتزامنة في الطلب في جميع أنحاء آسيا وأوروبا والولايات المتحدة، لكن من المتوقع أن تؤدي صيانة المصافي وارتفاع أسعار الغاز الطبيعي إلى تقييد الإمدادات في الربع الرابع.

سجلت أسواق النفط أعلى مستوياتها في عدة سنوات هذا الأسبوع، مدعومة أيضًا بأزمة الفحم والغاز العالمية؛ ما أدى إلى التحول إلى الديزل وزيت الوقود لتوليد الكهرباء.

مخزونات النفط في الولايات المتحدةمخزونات النفط الأميركية

أكدت البيانات الأسبوعية الأخيرة الطلب القوي في الولايات المتحدة، وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، أمس الأربعاء، إن مخزونات النفط الأميركية تراجعت 431 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في 15 أكتوبر/تشرين الأول إلى 426.5 مليون برميل مقارنة بتوقعات المحللين في استطلاع لرويترز بزيادة 1.9 مليون برميل.

سجلت المخزونات الأميركية في مركز التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما أدنى مستوى لها منذ أكتوبر/تشرين الأول 2018؛ ما يشير إلى ضيق السوق الذي قد يستغرق بعض الوقت للتخفيف.

قالت إدارة معلومات الطاقة إن مخزونات البنزين الأميركية تراجعت بأكثر من المتوقع 5.4 مليون برميل إلى 217.7 مليون برميل، وهو أدنى مستوى منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2019، بينما تراجعت مخزونات نواتج التقطير إلى مستويات لم تشهدها منذ أبريل/نيسان 2020.

وقالت سيتي ريسيرش، في مذكرة: "كانت مخزونات النفط الخام في كوشينغ ترسم بشكل كبير؛ ما يدعم السعر الثابت لخام غرب تكساس الوسيط وهيكله، مع تعزيز التراجع في النهاية الفورية لمنحنى غرب تكساس الوسيط فوق 50 سنتًا، مشيرة إلى أن الاتجاه يأتي على الرغم من صيانة الخريف.

في إشارة إلى ضيق السوق؛ فإن العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط حاليًا في حالة تخلف حاد؛ حيث تُتداول العقود الآجلة بسعر أقل من العقد الحالي، وعادةً ما تُتداول الأشهر اللاحقة بسعر أعلى؛ ما يعكس تكاليف تخزين النفط.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى