التقاريرأخبار الغازأخبار النفطأسعار النفطسلايدر الرئيسيةغازنفط

هل تتجاوز أسعار النفط 90 دولارًا نهاية العام؟.. غولدمان ساكس تجيب

هبة مصطفى

توقّعت مصادر مصرفية ارتفاع أسعار النفط إلى أكثر من 90 دولارًا، بحلول نهاية العام، بالتزامن مع تفاقم أزمة ارتفاع أسعار الطاقة في الأسواق العالمية بشكل جنوني، وتحوّل الأنظار إلى النفط ليحل بديلًا عن الغاز والفحم في توليد الكهرباء، في محاولة للتغلّب على ارتفاع الأسعار.

وتوقّعت مؤسسة غولدمان ساكس للخدمات المالية والاستشارية الأميركية وصول أسعار النفط لمستوى يزيد على 90 دولارًا، نهاية العام الجاري، في حالة عدم العمل على سد العجز الحالي في المعروض مقابل انتعاش الطلب، الذي من المتوقع زيادته الأشهر المقبلة.

أسباب الارتفاع

اعتبرت غولدمان ساكس أن ارتفاع أسعار النفط جاء ليعكس انتعاش الطلب، والتحوّل من الغاز إلى النفط، بالإضافة إلى مواصلة تأثيرات إعصار آيدا وتبعاته على الإنتاج الأميركي، وفق مؤسسة ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس.

وجاءت التوقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 90 دولارًا للبرميل على لسان رئيس أبحاث السلع في غولدمان ساكس، جيف كوري، اليوم الأربعاء، خلال فعاليات منتدى الطاقة الهندي، الذي يُعقد في المدة من 20 إلى 22 أكتوبر/تشرين الأول، في نيودلهي، عبر تقنية التواصل المرئي.

توقعات الطلب على النفط

ولفت كوري إلى أن أسعار النفط ستواصل ارتفاعها، لتلحق خلال أشهر بأسعار الغاز الكهرباء والسلع الأخرى مثل النحاس والألومنيوم، التي شهدت ارتفاعًا بالفعل خلال الأسابيع الأخيرة، لوجود عجز في الإمدادات.

وأرجع عدم ارتفاع أسعار النفط بشكل جنوني مثل باقي أسعار الطاقة حتى الآن إلى تضرّر الطلب على الطلب بفعل جائحة كورونا.

العرض والطلب

أضاف كوري أنه يجب العمل على سد الفجوة بين العرض والطلب، رغم الزيادات المتوقعة في الإنتاج.

وأشار إلى أنه حتى مع خفض العجز بمقدار مليونَيْ برميل يوميًا، تظل مستويات التشغيل للمخزون بالسوق النفطية في حالة حرجة، حتى نهاية العام، لافتًا إلى أن توقعات المؤسسة بارتفاع أسعار النفط تعكس المخاطرة نحو الاتجاه الصعودي.

وسبق أن صرّح كوري، نهاية الشهر الماضي، أن سوق النفط العالمية تواجه نقصًا في المعروض يُقدر بـ4.5 مليون برميل/يوميًا، ما يمثّل 5% من الطلب العالمي في ظل التعافي من وباء كورونا.

يُشار إلى أن العقود الآجلة لخام برنت صعدت إلى أعلى مستوياتها في عدة سنوات، بعد ارتفاعها منتصف سبتمبر/أيلول الماضي بأكثر من 10 دولارات للبرميل.

الطلب على النفط - أوبك

الطلب الآسيوي وأوبك+

سبق أن توقعت مؤسسة ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس، نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، ارتفاع أسعار النفط بداية العام المقبل، مدفوعة بتحسّن الطلب الآسيوي، وانخفاض المخزونات والتحول من الغاز إلى النفط.

وأشارت في الوقت ذاته إلى أن زيادة الإمدادات من أوبك+ ومنتجين آخرين يمكنها الحد من ارتفاع أسعار النفط.

وكانت المؤسسة قد رجّحت متوسط أسعار للعقود الآجلة لخام برنت، خلال الربع الحالي (الربع الرابع)، بأعلى من 70 دولارًا، ليستقر ما بين 70 و75 دولارًا العام المقبل.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى