التقاريرتقارير النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

مخزونات النفط في الولايات المتحدة تهبط لأول مرة في 4 أسابيع

وهناك إشارات على انخفاض الإنتاج

وحدة الأبحاث - الطاقة

تراجعت مخزونات النفط في الولايات المتحدة بعكس التوقعات خلال الأسبوع الماضي، ليكون الهبوط الأول في 4 أسابيع، وسط إشارات على وجود انخفاض ملحوظ في إنتاج الخام.

وبحسب التقرير الأسبوعي -الصادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الأربعاء- انخفضت مخزونات النفط بنحو 0.4 مليون برميل، في الأسبوع المنتهي يوم 15 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، لتصل إلى 426.5 مليون برميل.

وكانت توقعات مؤسسة ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس تشير إلى ارتفاع المخزونات الأميركية بنحو مليونَيْ برميل الأسبوع الماضي.

ويأتي الهبوط في مخزونات النفط عكس المتوقع، مع السحب من المخزون الإستراتيجيُ فضلًا عن انخفاض كمية مدخلات النفط لمصافي التكرير.

ومع ارتفاع استهلاك المنتجات النفطية في ظلِّ انخفاض مدخلات المصافي، فمن الطبيعي انخفاض مخزون المشتقات النفطية.

براميل نفط - مخزونات النفط

وأظهر التقرير تراجع الاحتياطي الإستراتيجي لمخزونات النفط بنحو 1.7 مليون برميل، ليصل إلى 615.3 مليون برميل.

ويعني هذا أنه لولا السحب من الاحتياطي الإستراتيجي لكانت مخزونات النفط التجارية في الولايات المتحدة ستهبط بنحو 2.1 مليون برميل، لكن الأثر في الأسواق يعتمد على التغيّر في المخزون التجاري.

ووفق قانون أقرّه الكونغرس الأميركي، تحدث عمليات السحب من المخزون الإستراتيجي عادةً، بهدف التخفيف من العجز في الموازنة عبر تغطية عمليات البيع من الاحتياطي وتكاليف إدارته سنويًا.

وأمام ذلك، فإن السحب من المخزون الإستراتيجي في ظل انخفاض مدخلات المصافي وسط تغيّرات طفيفة في صافي الصادرات يوحي بأن هناك انخفاضًا ملحوظًا في الإنتاج.

مخزونات النفط

يأتي هبوط مخزونات النفط في الولايات المتحدة مع ارتفاع صادرات الخام وهبوط الواردات، وسط زيادة استهلاك المشتقات النفطية.

وانخفضت واردات النفط في الولايات المتحدة بنحو 169 ألف برميل يوميًا، لتبلغ 5.825 مليون برميل يوميًا.

بينما ارتفعت صادرات الخام بنحو 546 ألف برميل يوميًا الأسبوع الماضي، لتسجّل مستوى 3.060 مليون برميل يوميًا.

وعادةً ما تتجاهل منصة "الطاقة" البيانات الخاصة بإنتاج النفط الأميركي في التقارير الأسبوعية لمخزونات الخام، لأنها تعتمد على التقديرات المستقبلية، ولا تعبّر عن المستويات الفعلية.

مخزونات البنزين

انخفضت مخزونات البنزين في الولايات المتحدة بنحو 4.5 مليون برميل الأسبوع الماضي، لتصل إلى 217.7 مليون برميل.

كما تراجعت مخزونات المقطرات -التي تشمل الديزل ووقود التدفئة وغيرهما- بنحو 3.9 مليون برميل، الأسبوع الماضي، لتبلغ 125.4 مليون برميل.

وكانت توقعات المحللين تشير إلى انخفاض مخزونات البنزين والمقطرات بنحو 2.2، و2.4 مليون برميل على الترتيب الأسبوع الماضي.

استهلاك المشتقات النفطية

زاد استهلاك المشتقات النفطية في الولايات المتحدة بوتيرة قوية بلغت 1.957 مليون برميل يوميًا، الأسبوع الماضي، ليصل إلى 21.832 مليون برميل يوميًا.

ويأتي ذلك مع ارتفاع استهلاك البنزين في الولايات المتحدة بنحو 449 ألف برميل يوميًا الأسبوع الماضي.

كما صعد استهلاك المقطرات ووقود الطائرات بنحو 346 و80 ألف برميل يوميًا على التوالي.

وعند المقارنة على أساس سنوي لمتوسط الأسابيع الـ4 الماضية، ارتفع إجمالي استهلاك المشتقات النفطية بنحو 14%، مع زيادة استهلاك البنزين بنسبة 9.8%.

كما صعد استهلاك وقود الطائرات والمقطرات بنحو 50.1% و8.3% على التوالي، خلال الأسابيع الـ4 الماضية، على أساس سنوي.

تفاصيل الواردات

تراجع إجمالي واردات النفط في الولايات المتحدة إلى 5.825 مليون برميل يوميًا، الأسبوع الماضي، مقارنة مع 5.994 مليون برميل يوميًا.

وجاء ذلك مع انخفاض واردات الخام الأميركي من 6 دول، بقيادة روسيا، إذ سجّلت تراجعًا بنحو 354 ألف برميل يوميًا.

كما تراجعت واردات النفط من الإكوادور وكندا وكولومبيا بنحو 208 و187 و171 ألف برميل يوميًا على التوالي، وهبطت -أيضًا- من نيجيريا وترينيداد وتوباغو.

بينما ارتفعت واردات النفط في الولايات المتحدة من البرازيل والمكسيك بنحو 208 و146 ألف برميل يوميًا على التوالي، كما صعدت من السعودية والعراق.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى