رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةطاقة متجددة

سوريا تنشئ صندوقًا لدعم استخدام الطاقة المتجددة (فيديو)

من أجل الإسهام في حل أزمة الكهرباء

تعوّل سوريا على الطاقة المتجددة في وضع حلول جذرية لمشكلات الكهرباء المتفاقمة في البلاد، والتي تضاعفت خلال فصل الصيف الماضي، مع تراجع إنتاج محطات التوليد لعدم توفر الوقود اللازم.

وفي هذا الإطار، أصدرت الرئاسة السورية، اليوم الثلاثاء، قانونًا ينصّ على استحداث صندوق لدعم استخدام الطاقات المتجددة ورفع كفاءة الطاقة، والذي من شأنه أن يسهم في التوسع بمشروعات الطاقة المتجددة.

وتخطط سوريا لإضافة 2000 ميغاواط من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030، بالتزامن مع التوسع في تطوير محطات الكهرباء العاملة بالغاز الطبيعي.

مشروعات الطاقة المتجددة

يأتي إصدار قانون صندوق الطاقة المتجددة لدعم مشروعات الطاقة النظيفة بكل أشكالها المتاحة، والتشجيع على توسيع استخدامها من قبل الشرائح والقطاعات كافة.

وأشار بيان صادر عن الرئاسة السورية، ونشرته وكالة الأنباء الرسمية، إلى أن الصندوق سيقدّم قروضًا دون فوائد لدعم المشروعات في كل القطاعات، سواء كانت منزلية أو زراعية أو صناعية أو تجارية أو خدمية، التي تهدف إلى الاستفادة من مصادر الطاقات المتجددة، أو رفع كفاءة استخدام الطاقة، بما يحدّ من استهلاك المشتقات النفطية والطاقة الكهربائية المستخدمة في هذه القطاعات.

أهداف الصندوق

كشف القانون السوري أهداف صندوق الطاقات المتجددة في التالي:

  • ‌تشجيع مستهلكي الطاقة على استخدام مصادر الطاقات المتجددة، والعمل على رفع كفاءة استخدام الطاقة.‌
  • العمل على رفع إسهام مصادر الطاقة المتجددة إلى النسب المستهدفة.‌
  • الحدّ من استهلاك الوقود والطاقة الكهربائية المستخدمين في القطاعات الرئيسة (المنزلي، الصناعي، الزراعي، التجاري، الخدمي، وغيرها).‌
  • تخفيض انبعاث الغازات الضارة بالبيئة والحدّ من التغيرات المناخية.‌
  • الإسهام في رفع مستوى الوعي لدى المواطنين بأهمية الطاقات المتجددة ونشر ثقافة استخدامها ودورها في استدامة موارد الطاقة.‌
  • إيجاد فرص عمل جديدة للمواطنين.
  • الإسهام في نقل وتوطين تكنولوجيا الطاقات المتجددة وتجهيزات كفاءة الطاقة.

المشروعات المستفيدة من دعم الصندوق

وتتوزع المشروعات المستفيدة من دعم الصندوق في القطاع المنزلي والتجاري والصناعي والزراعي والخدمي، كالتالي:

1- القطاع المنزلي:

  • تطبيق العزل الحراري في الأبنية الجديدة والقائمة.
  • تركيب سخّان شمسي منزلي.
  • تركيب منظومة كهروضوئية أو عنفة ريحية أو أيّ تطبيقات أخرى للطاقات المتجددة.

2- القطاع الزراعي:

  • توليد الكهرباء اللازمة للاستهلاك الذاتي باستخدام أحد مصادر الطاقات المتجددة.
  • ضخّ المياه باستخدام الطاقات المتجددة.
  • إقامة هواضم حيوية باستخدام المخلّفات النباتية أو الحيوانية في المناطق الريفية.

3- القطاع الصناعي:

  • توليد الكهرباء اللازمة للاستهلاك الذاتي باستخدام أحد مصادر الطاقات المتجددة.
  • تنفيذ فرص توفير حوامل الطاقة أو رفع كفاءة استخدامها الناجمة عن دراسات تدقيق طاقي للمنشأة الصناعية التي سيقام المشروع فيها.
  • إنتاج الوقود اللازم للنشاط الخاص بالمنشأة الصناعية من مصادر غير تقليدية.

4- القطاع التجاري والخدمي:

  • توليد الكهرباء من أحد مصادر الطاقة المتجددة لتوفير كل -أو جزء- من حاجته لحوامل الطاقة.
  • تنفيذ فرص توفير حوامل الطاقة، ورفع كفاءة استخدامها، بناءً على دراسات تدقيق طاقي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى