أخبار الكهرباءأخبار منوعةرئيسيةكهرباءمنوعات

قازاخستان تتخذ إجراءات لتحصين شبكة الكهرباء بعد تعطل 3 محطات تعمل بالفحم

بعد يوم من توقف 3 محطات كهرباء كبيرة تعمل بالفحم، قررت شركة تشغيل الكهرباء في قازاخستان (كيجوك) اتخاذ تدابير لتجنب أزمة مماثلة من خلال الحد من إمدادات الكهرباء للمستهلكين الذين يستخدمون كميات أكبر من المخطط لها.

جاء القرار بعد التشاور مع وزارة الطاقة ومشغلي الشبكات الإقليمية في قازاخستان، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وأوضحت الشركة أنها ستفرض قيودًا على المستهلكين الذين يستخدمون كميات أكبر من المخطط لها من الكهرباء، محذرة من أن انقطاع التيار الكهربي قد يشكل خطرًا على أداء الشبكة.

انقطاع الكهرباء عن 3 محطات

وقالت الشركة، في بيان لها: "قد تؤدي الانقطاعات الطارئة لمحطات الكهرباء إلى انحرافات غير مقبولة في الطاقة على الحدود مع روسيا؛ ما يؤدي إلى زيادة الحمل على خطوط نقل الكهرباء بين الولايات واحتمال حدوث أعطال مستقبلية".

وأوضحت كيجوك أن محطتي كهرباء غريس1 وغريس2، وكذلك محطة أكسو التي تديرها شركة الطاقة الأوراسية -وكلها تقع في مدينة إيكيباستوز الشمالية الشرقية بالقرب من الحدود الروسية- عانت انقطاع التيار الكهربي يوم الخميس.

محطة فحم - توليد الكهرباء من الفحم
محطة لتوليد الكهرباء من الفحم - أرشيفية

إصلاح المحطات المتوقفة

أفادت كيجوك بأن إجمالي الخسائر في طاقة توليد الكهرباء تجاوز ألف ميغاواط.

ومن جانبها، أوضحت شركة سامروك-إنرجي جي إس سي، وهي أحد المساهمين في إيكيباستوز غريس1، وإيكيباستوز غريس2، أنه على الرغم من التوقف؛ فقد استمرت المحطتان في العمل وتزويد الشبكة بالكهرباء كما هو مخطط لهما.

ويجرى حاليًا إصلاح المحطات المتوقفة، وبعد ذلك ستدخل الخدمة وتبدأ التشغيل لضمان عدم انقطاع إمدادات الكهرباء والتدفئة خلال الخريف والشتاء.

كهرباء نظيفة

في إطار جهودها لحل أزمة الكهرباء، تسعى قازاخستان لتنويع مصادر توليد الكهرباء من خلال إنتاج الهيدروجين الأخضر، في إطار مخططها للاعتماد على الطاقة المتجددة، وتوليد الكهرباء من مصادر نظيفة.

وفي يونيو/حزيران الماضي، وقّعت شركة سفيفيند إنرجي الألمانية، وشركة قازازيون إنفست -شركة مملوكة لدولة قازاخستان، تروّج للاستثمار الأجنبي- مذكرة تفاهم لتطوير مصنع عملاق لإنتاج الهيدروجين الأخضر.

وقالت الشركتان -في بيان مشترك- إن سفيفيند تخطط لبناء محطتي طاقة رياح وطاقة شمسية بقدرة إجمالية تبلغ 45 غيغاواط في مناطق السهوب، غرب الدولة ووسطها، لإنتاج الهيدروجين الأخضر.

ومن المتوقع أن تغذّي المحطتان المحلل الكهربائي بـ30 غيغاواط من الكهرباء الخضراء، لإنتاج نحو 3 ملايين طن من الهيدروجين الأخضر سنويًا.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى