منوعاتأخبار منوعةرئيسية

تحديث - أسعار الذهب تهبط 30 دولارًا.. وتسجل مكاسب أسبوعية

انخفضت أسعار الذهب بنحو 30 دولارًا تقريبًا، في نهاية تعاملات اليوم الجمعة، مع ارتفاع عوائد السندات الأميركية، لكن المعدن الأصفر حقق مكاسب أسبوعية.

وجاء الانخفاض بعد أن تجاوزت أسعار الذهب حاجز 1800 دولار، خلال تعاملات الخميس، لكنها تعرضت لضغوط مع صدور بيانات اقتصادية.

أسعار الذهب اليوم

في ختام الجلسة، هبط سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 1.7%، ما يعادل 29.60 دولارًا، ليسجّل 1768.30 دولارًا للأوقية.

ورغم التراجع، سجّل المعدن النفيس مكاسب بنحو 0.6% خلال الأسبوع المنتهي اليوم.

وبحلول الساعة 05:44 مساءً بتوقيت غرينتش ( 08:44 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، انخفض سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنحو 1.5%، مسجلًا 1768.59 دولارًا للأوقية.

وسجّل سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم ديسمبر/كانون الأول- انخفاضًا بنحو 0.5%، ليصل إلى مستوى 23.37 دولارًا للأوقية، على حين، استقر سعر البلاتين الفوري عند 1059.25 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، ارتفع مؤشر الدولار -الذي يتبع أداء العملة الأميركية أمام سلة مكونة من 6 عملات رئيسة- بنحو 0.05% إلى 93.9630 نقطة.

ترتيب الدول المنتجة للذهب - الذهب - إنتاج الذهب - العالم

بيانات اقتصادية

تعرضت أسعار الذهب للضغط بعد أن أظهرت بيانات أميركية، ارتفاع مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة بنحو 0.7%، الشهر الماضي، بعكس توقعات المحللين.

بينما تراجعت ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة الشهر الجاري، مسجلة ثاني أقل مستوى منذ عام 2011، مع مخاوف من تفش متغيّر دلتا.

ومن جهة أخرى، أدى ارتفاع الورقة الخضراء والأسهم الأميركية خلال التعاملات إلى التقليل من جاذبية المعدن الأصفر بصفته ملاذًا آمنًا.

استقرار المعدن النفيس

استبعد مدير شركة أيرغايد للاستشارات، مايكل لانغفورد، ارتفاع أسعار الذهب، الأسبوع المقبل، مشيرًا إلى أن المعدن الأصفر يتجه إلى الاستقرار حول مستوى 1800 دولار.

كما خفّض من توقعات رفع الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة في وقت قريب، مشيرًا إلى أن الأقرب للواقع هو الالتزام برفعها في الموعد المُشار إليه سابقًا.

وأشار إلى أن تدفق الأموال المتداولة يمكنه المساهمة في دعم ارتفاع أسعار الأصول، خلال الأشهر المقبلة، بما فيها أسعار الذهب.

الطلب على الذهب

اختلف صانعو السياسة في بنك الاحتياطي الفيدرالي حول الإجراءات الواجب اتباعها تجاه أزمة التضخم، في حين اتفقوا على إمكان بدء البنك المركزي خفض مشتريات السندات الشهرية، خلال الشهر المقبل.

سعر الفائدة

أكد محللون في إيه إن زد للأبحاث، أن أسعار المعدن النفيس تواجه ضغوطًا، لافتين في الوقت ذاته إلى أن الذهب يواجه تسعيرًا بأقل من قيمته بنحو 150 دولارًا، مع ضغط توقعات بارتفاعات "مؤقتة" للتضخم.

ويُنظر إلى الذهب على أنه أداة للتحوط من التضخم، إلا أن انخفاض التحفيز ورفع أسعار الفائدة يرفع عائدات السندات الحكومية إلى الأعلى، ما يرفع تكلفة الفرصة البديلة للاحتفاظ بالذهب.

وتتسبب أرباح الشركات الأميركية القوية في تهدئة المخاوف بشأن مخاطر التضخم المتزايدة، ما عزّز معنويات المستثمرين باعتبار أن الذهب ملاذ آمن.

وفي الوقت ذاته، فشلت أسعار الذهب في الثبات فوق مستوى 1800 دولار، ما أدّى إلى دفع أسعار الذهب نحو الانخفاض.

وطبقًا لـ"تيكنيكال كونفلونسيز ديتيكتور" فإن أسعار الذهب تحاول الحفاظ على مكاسبها المرتفعة الأخيرة، دون القدرة على مواصلة الارتفاع، وظلت الأسعار حول مستويات 1798 دولارًا، وهو مستوى صعب الاختراق، وفق إف إكس ستريت.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى