أخبار النفطرئيسيةنفط

بعد 3 أشهر من رفع الأسعار.. غانا تلغي ضرائب الوقود

لمدة شهرين

داليا الهمشري

أعلنت غانا إلغاء ضريبتي "استقرار الأسعار" و"التعافي" لمدة شهرين؛ بهدف تخفيف معاناة المستهلكين من ارتفاع أسعار الوقود، إضافة إلى ما تعانيه القطاعات كافة من تبعات كوفيد-19.

ومنح الرئيس الغاني، نانا أدا دانكوا أكوفو أدو، الهيئة الوطنية للنفط -الجهة المنظمة للنفط- موافقة على تنفيذ إلغاء ضريبتي استقرار الأسعار والتعافي على البنزين والديزل والغاز النفطي المسال لمدة شهرين.

وجاء القرار بناءً على نصيحة وجّهتها الهيئة الوطنية للنفط إلى وزير الطاقة، ماثيو أوبركو بريمبه، بضرورة أن تتدخل الحكومة لحماية مستهلكي المنتجات النفطية من ارتفاع الأسعار في السوق الدولية، حسب بيان صحفي صادر عن إدارة شؤون الشركات بالهيئة أمس الإثنين.

زيادة أسعار المنتجات النفطية

قال البيان: "تودّ الهيئة الوطنية للنفط إبلاغ الجمهور أن الرئيس نانا أدا دانكوا أكوفو أدو قد وافق على إلغاء ضريبتي استقرار الأسعار والتعافي على البنزين والديزل وغاز النفط المسال لمدة شهرين".

وأضاف أن أسعار النفط الخام والمنتجات النفطية المكررة قد شهدت زيادة حادّة في السوق العالمية بسبب ارتفاع الطلب على النفط عالميًا دون أن تقابلها زيادة في العرض، لاسيما من قبل منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وحلفائها.

وفي الوقت نفسه، أوضحت الهيئة الوطنية للنفط أن الغرض من فرض ضريبتي استقرار الأسعار والتعافي هو تثبيت الأسعار للمستهلكين ووضع إعانات على الوقود الممتاز وزيت الوقود المتبقي.

آكر إنرجي- النفط في غانا

انخفاض العملة المحلية

في الوقت الحالي، تبلغ قيمة الضريبة 16 بيزو على كل لتر من البنزين، و14 بيزو على كل لتر من الديزل، و14 بيزو على كل كيلوغرام من غاز النفط المسال، حسب موقع غانا ويب المحلي.

وكانت غرفة مستهلكي النفط (سي أو بي إي سي) قد جددت مؤخرًا دعوتها للحكومة لإلغاء ضريبتي استقرار الأسعار والتعافي لتجنّب الزيادة المستمرة في أسعار المنتجات النفطية.

وأفاد بيان صادر عن غرفة مستهلكي النفط أنه بصرف النظر عن أسعار السوق الدولية التي لها تأثير في المنتجات النفطية، فقد شهدت العملة المحلية أيضًا انخفاضًا إضافيًا في الآونة الأخيرة مقارنة بعملات التداول الأخرى.

صعود عالمي

يأتي هذا القرار بإلغاء ضريبتين على أسعار المنتجات النفطية بعد 3 أشهر من زيادة أسعار الوقود في دولة غانا بنسبة 15%، نتيجة فرض ضريبة، وصعود الأسعار العالمية.

وتسبّب صعود الأسعار العالمية للنفط بزيادة قيمة الوقود في الدولة غرب الأفريقية، بنسبة 3%، بداية من النصف الثاني من شهر يونيو/حزيران الجاري.

وقال رئيس غرفة مستهلكي النفط التنفيذي، دونكان أموه، إن "اللوم يقع أساسًا على ارتفاع أسعار السلع في الأسواق العالمية للزيادة الأخيرة".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق