طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةتقارير الطاقة المتجددةرئيسية

شفرات توربينات الرياح القديمة ثروة تبحث عن مستفيدين

تدخل في تصنيع الدراجات وأسقف المنازل وقضبان السكك الحديدية

حياة حسين

يبدو أن شفرات توربينات الرياح ستكون ثروة في أيدي البعض من هواة تحويل الخردة إلى أدوات مفيدة.

ففي الدنمارك، التي يعتمد شعبها على الدراجات في التنقل لمسافات قصيرة، بدأ المهتمون بحماية البيئة إعادة استخدام شفرات توربينات الرياح القديمة في تصنيع الدراجات، حسبما ذكر موقع "جودنيوز نيتورك".

ويمتلك 90% من الدنماركيين دراجات، ويستخدمها ثلثهم في الذهاب إلى العمل مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، فيما تتم 25% من عمليات التنقل لقضاء الاحتياجات، التي تقل مسافتها عن 3.5 ميلًا، بواسطة الدراجة.

وبسبب شدة الرياح، يجب أن تُصنع شفرات توربينات الرياح من خامات صلبة، تفوق قوتها قوة الرياح.

لذلك اعتمدت الشركات على خامات، مثل الألياف الزجاجية "الفيبرغلاس"، والراتنجات، والفوم في تصنيع الجيل الأول والثاني من شفرات توربينات الرياح، ما جعلها غير قابلة لإعادة التدوير.

ورغم تكرار التحذيرات من تراكم ملايين الأطنان من تلك الشفرات غير القابلة لإعادة التدوير، فإن هناك آخرين وجدوا فيها منافع أكثر من مجرد استخدامها جزءًا من تصنيع الدراجة في الدنمارك.

ويرى علماء مجموعة "ري-ويند نيتورك" أن 40 مليون طن من نفايات شفرات توربينات الرياح غير القابلة للتدوير بمثابة ثروة وليست نفايات.

استخدامات متعددة

أجرت المجموعة عدة بحوث تقترح استخدامات متعددة لتلك الشفرات، بدءًا من الدراجة ومرورًا بالبنية التحتية، وحتى قضبان السكك الحديدية.

وعلى سبيل المثال، من الممكن الاستفادة من شفرة توربين رياح ذات طول 100 متر مربع في سقف منزل، مساحته 40 مترًا مربعًا.

كما وجدت دراسة أخرى أن درجة مقاومة شفرة توربينات الرياح "سي96" للالتواء، والقص والانحناء، والتأثيرات الأخرى الناتجة عن الجليد، والرياح الشديدة، والحرائق، وتصادم المركبات، يجعلها حلًا مناسبًا يلبي متطلبات السلامة لعمود دعم خط كهرباء.

سيمنس غاميسا

بالإضافة إلى تلك الفوائد، فإن إنتاج شركة سيمنس جاميسا، الذي أعلنته مؤخرًا، سيزيد من قيمة نفايات شفرات توربينات الرياح، لأن منتجاتها قابلة بالكامل لإعادة التدوير.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة الإسبانية، أندرياس ناوين: إنه "حان الوقت لمعالجة مشكلات تغير المناخ الطارئة بطريقة شاملة.. منتجنا الجديد يضع المناخ في صدارة اهتماماته".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق