أخبار الكهرباءأخبار الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددةكهرباء

البرازيل تتوقع انفراجة قريبة في أزمة توليد الطاقة الكهرومائية

مع بدء موسم الأمطار وانحسار الجفاف

داليا الهمشري

بعد أزمة كهرباء غير متوقعة نتيجة إعاقة الجفاف القياسي لتوليد الطاقة الكهرومائية؛ من المتوقع أن تشهد البرازيل انفراجة قريبة خلال الأشهر المقبلة مع بدء موسم الأمطار التي سجلت حتى الآن نقطتين أعلى من المتوقع.

وسجلت احتياطيات المياه في محطات الطاقة الكهرومائية -في سبتمبر/أيلول الماضي- انخفاضًا إلى أدنى مستوى لها في 91 عامًا من السجلات، وفقًا لوزير المناجم والطاقة بينتو البوكيرك.

ويتيح موسم الأمطار الحالي الفرصة للبرازيل لتلبية طلبها على الكهرباء خلال الأشهر المقبلة، وسط توقعات بانخفاض مخاطر نقص الكهرباء الذي شهدته البلاد نتيجة الجفاف، وفقًا للجنة مراقبة قطاع الكهرباء "سي إم إس إي".

ولا تزال اللجنة، وهي جزء من وزارة المناجم والطاقة، تنصح بالحذر وتواصل مراقبة حالة الطاقة، حسب منصة آرغوس ميديا.

نبراس القطرية للطاقة
مشروع طاقة كهرومائية

زيادة المياه في المحطات الكهرومائية

ارتفع معدل هطول الأمطار، خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي، في جميع المناطق، ولا سيما الجنوبية؛ ما أدى إلى زيادة المياه المخزنة في محطات الطاقة الكهرومائية الجنوبية والتي كانت أعلى بنقطتين مئويتين عن التوقعات، منهية الشهر عند 24% من السعة، وفقًا للبيانات التي قدمها مشغل الشبكة البرازيلية إلى اللجنة.

ويتوقع مكتب الإحصاء الوطني أن الدولة ستلبي الطلب على الكهرباء حتى في أكثر السيناريوهات تشاؤمًا. وقد دعمت هذا الرأي المجموعة الاستشارية "بي إس آر"، التي أفادت مؤخرًا بأن خطر الجفاف قد انخفض "بشكل كبير" حتى نهاية نوفمبر/تشرين الثاني بسبب زيادة هطول الأمطار.

وأوضحت المجموعة الاستشارية أن البلاد ستظل تعتمد على واردات الطاقة من الأرجنتين وأوروغواي، فضلًا عن استمرار إجراءات الطوارئ الأخرى التي أُعلنت هذا العام.

تقليل مخاطر نقص الكهرباء

تتوقع الدولة إضافة 7 غيغاواط إضافية من الكهرباء غير المهدرجة إلى الشبكة في عام 2022؛ ما يقلل من مخاطر النقص.

إلا أن المجموعة الاستشارية أوضحت أن مستويات المياه ستظل منخفضة في نهاية عام 2021 ، وهو ما وصفته "بالأمر المقلق".

وفي مطلع سبتمبر/أيلول الماضي، قررت البرازيل تطبيق زيادة جديدة في أسعار الكهرباء، في إطار خطواتها لمواجهة أزمة الجفاف التي تسببت في تراجع كبير بإنتاج محطات الطاقة الكهرومائية.

وكانت الجهات التنظيمية قد رفعت الأسعار عدّة مرّات بسبب الجفاف وكان آخرها زيادة بنحو 6.78%، بعد لجوئها إلى استيراد الكهرباء من الخارج، لتلبية الطلب المحلي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

 

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق