أخبار النفطرئيسيةنفط

مفاجأة.. العراق يزيل خام البصرة الخفيف من خياراته التصديرية لعام 2022

دينا قدري

أزالت شركة تسويق النفط العراقية "سومو" خام البصرة الخفيف من خياراتها للتصدير لعملاء النفط الخام في العام المقبل، مع تخصيص هذه الدرجة للاستهلاك المحلي.

في رسالة اطّلعت عليها وكالة "آرغوس"، طلبت الشركة من المشترين ترشيح خامي البصرة المتوسط والثقيل ومزيج كركوك لتخصيصاتهم لعام 2022، ولم تُشر إلى خام البصرة الخفيف.

صادرات العراق

يجب أن يحدد عملاء شركة سومو متطلباتهم لعام 2022 بحلول 30 أكتوبر/تشرين الأول، وستُقيَّم الترشيحات وفقًا لتوافر الخام والمعايير الداخلية لدى الشركة.

وتشكّل درجات خام البصرة الجزء الأكبر من صادرات العراق من النفط الخام، حسبما أفادت منصة "آرغوس ميديا".

وتُظهر بيانات تتبّع "آرغوس" أن العراق قام بشحن 2.86 مليون برميل يوميًا في النصف الأول من عام 2021، منها 1.01 مليون برميل يوميًا من خام البصرة الخفيف.

الاستهلاك والتصدير

قال مصدر عراقي، إن إمدادات خام البصرة الخفيف ستُخصص للاستهلاك المحلي العام المقبل، بينما ستُعطى الأولوية إلى خامي البصرة المتوسط والثقيل للتصدير.

سيؤدي تشغيل المزيد من خام البصرة الخفيف في مصافي التكرير العراقية إلى توفير كميات إضافية من خامي البصرة المتوسط والثقيل للتصدير، على الرغم من أنه من غير الواضح ما إذا كانت إمدادات خام البصرة الخفيف ستُستخدم بأكملها محليًا.

قال مصدر في السوق، إنه يمكن مزج 300 ألف برميل يوميًا في خام البصرة المتوسط، حسب آرغوس ميديا.

العراق - إنتاج النفط

خامات البصرة

لا يزال بإمكان شركة سومو تغيير مسارها قبل اتخاذ قرار بشأن تخصيصات عام 2022.

وإذا استمر الوضع، فإنها ستزيل خام البصرة الخفيف من أسواق التصدير بعد عام واحد فقط من تقسيم إمدادات خام البصرة إلى 3 درجات.

قبل يناير/كانون الثاني 2021، صدّرت الشركة اسميًا خامي البصرة الخفيف -بكثافة 34 درجة- والثقيل -بكثافة 26-، وانخفضت جودة كلتا الدرجتين بشكلٍ حادّ إلى ما دون المواصفات النظرية، ما أدى إلى سداد تعويضات، ومن ثم إلى تآكل عائدات شركة سومو.

بدءًا من بداية هذا العام، تضمنت عروض سومو خام البصرة الخفيف -بكثافة 33 درجة- والمتوسط -بكثافة 29 درجة- والثقيل -بكثافة 24 درجة-.

ومنذ ذلك الحين، فقدَ خام البصرة الخفيف شعبيته بين مصافي التكرير الأوروبية، إذ أشار بعض التجّار إلى سعره الرسمي غير الجذاب نسبيًا.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى