أخبار النفطرئيسيةنفط

قازاخستان تستعين بـ"لوك أويل" الروسية لتطوير حقل كالامكاس

بتكلفة 5 مليارات دولار

داليا الهمشري

بعد إعلان قازاخستان التزامها بتحقيق هدف الحياد الكربوني بحلول عام 2060؛ فإنها ما زالت تسعى لاستغلال مواردها الطبيعية كافة من الوقود الأحفوري.

وقال رئيس قازاخستان، قاسم جومارت توكاييف -في الجلسة العامة لمنتدى التعاون الإقليمي الـ17 بين قازاخستان وروسيا المنعقد على الإنترنت- إن قازاخستان ستبدأ تطوير حقل كالامكاس مور البحري للنفط بالشراكة مع شركة النفط الروسية الكبرى لوك أويل.

ويقع حقل كالامكاس مور البحري في بحر قزوين، واكتُشف في سبتمبر/أيلول 2002.

التكلفة الإجمالية للمشروع

قال رئيس قازاخستان، قاسم جومارت توكاييف: "بدأنا في تطوير حقل كالامكاس مور مع الشريك الإستراتيجي من الجانب الروسي -شركة لوك أويل-، وستبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع نحو 5 مليارات دولار".

وأوضح توكاييف أن تنفيذ مشروعي خفالينسكي وإيماشيفسكي مع روسيا، في الوقت المحدد مهم لزيادة قاعدة موارد الغاز في قازاخستان.

وأضاف: "من المهم حل المشكلات التجارية مع شركة غازبروم في أقرب وقت ممكن للتعجيل بإطلاق هذه المشروعات".

تراجع معدلات إنتاج كاشاغان

شهدت معدلات إنتاج أكبر حقل نفط في قازاخستان تراجعًا بنحو 45% في سبتمبر/أيلول الماضي، مقارنة بأغسطس/آب.

وانخفض إنتاج النفط من حقل كاشاغان الضخم في قازاخستان إلى 209 آلاف و812 برميلًا يوميًا حتى مطلع سبتمبر/أيلول الماضي، مقارنة بـ383 ألفًا و397 برميلًا يوميًا في أغسطس/آب، حسب وكالة رويترز.

وكان حقل كاشاغان ينتج ما بين 370 ألفًا و400 ألف برميل يوميًا في 2019.

وقد بدأ إنتاج النفط بالحقل في سبتمبر/أيلول 2013، إلّا أن الإنتاج التجاري لم يبدأ إلا في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، بوصول حجم الإنتاج إلى 75 ألف برميل يوميًا.

كما ينتج الحقل الغاز الطبيعي المصاحب، وقد بلغ إجمالي ما أنتج من الغاز نحو 6.5 مليار متر مكعب، وذلك خلال المدة من بدء الإنتاج التجاري في سبتمبر/أيلول 2016 حتى نهاية عام 2018.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى