أخبار النفطرئيسيةنفط

انتعاشة قوية لصادرات المنتجات النفطية في الهند

خلال شهر سبتمبر

مي مجدي

شهدت صادرات المنتجات النفطية في الهند انتعاشة قوية، بعدما تضرّرت شركات تكرير النفط في الشهور الأخيرة، نتيجة قلة الاستهلاك المحلي من جهة وعمليات الإغلاق الناجمة عن فيروس كورونا من جهة أخرى.

وأظهرت بيانات أولية ارتفاع صادرات المنتجات النفطية في الهند خلال سبتمبر/أيلول، مقارنة بشهر أغسطس/آب، مصحوبة بارتفاع صادرات الديزل، بحسب موقع آرغوس ميديا.

المنتجات النفطية

شهدت منطقة سيكا الواقعة على الساحل الغربي للهند -حيث تدير شركة ريلاينس إندستريز مجمع مصافي "جامنجار" 1.24 مليون برميل يوميًا- أكبر دفعة من النفط الخام الشهر الماضي، وتبلغ 1.37 مليون برميل يوميًا.

وأما ميناء فادينار -حيث تُشغّل شركة "نايارا" الروسية مصفاة بقدرة 400 ألف برميل يوميًا- فقد استقبل ثاني أكبر دفعة من النفط وتُقدر بـ814 ألف برميل يوميًا.

وبلغ إجمالي شحنات المنتجات 1.46 مليون برميل يوميًا الشهر الماضي، ارتفاعًا من 1.31 مليون برميل يوميًا في أغسطس/آب.

وبلغت صادرات المنتجات النفطية متضمنة الديزل والبنزين والنفثا ووقود الطائرات 1.4 مليون برميل يوميًا، مقابل 1.28 مليون برميل يوميًا في أغسطس/آب.

وزادت شحنات المنتجات الأخرى مثل البيتومين وزيت الوقود إلى 61 ألف برميل يوميًا من 30 ألف برميل يوميًا في الشهر السابق.

الديزل

يمثّل الديزل نحو خُمسي الطلب على الوقود المكرر في الهند، وحقّق ارتفاعًا ملحوظًا بنسبة 0.79% في سبتمبر/أيلول، بحسب بيانات حكومية صدرت اليوم الجمعة.

كما ارتفعت صادرات الديزل إلى 706 آلاف برميل يوميًا في الشهر الماضي من 598 ألف برميل يوميًا في أغسطس/آب، إذ انخفض الاستهلاك المحلي عن الشهر السابق ومستويات ما قبل الوباء بسبب ارتفاع أسعار التجزئة وانخفاض عمليات النقل بالشاحنات الناجمة عن الرياح الموسمية.

وأظهرت بيانات حكومية، الجمعة، أن استهلاك الوقود والكهرباء في الهند نما بوتيرة أبطأ في الشهر الماضي، مقارنة بشهر أغسطس/آب على الرغم من حالة الانتعاش التي تشهدها البلاد.

أسعار البنزين والديزل في الهند
محطة وقود في نيودلهي- أرشيفية

وارتفعت مبيعات الديزل بنسبة 16% في أغسطس/آب، مقارنة بالعام الماضي.

وأظهرت بيانات من شركة "بوسوكو" الخاضعة لوزارة الطاقة الهندية ارتفاع استهلاك الكهرباء بنسبة 0.8% في سبتمبر/أيلول، مقارنة بنمو 17.1% في أغسطس/آب.

وعلاوة على ذلك، شهدت الهند تحسنًا في نشاط المصانع الشهر الماضي، إذ أدّى تعافي الاقتصاد من الركود الناجم عن الوباء إلى زيادة الطلب والإنتاج.

تراجع البنزين

على الجانب الآخر، تراجعت صادرات البنزين إلى 223 ألف برميل يوميًا في سبتمبر/أيلول من 228 ألف برميل يوميًا في أغسطس/آب، إذ استمر الطلب متجاوزًا مستويات ما قبل الوباء رغم اقتراب أسعار التجزئة من مستويات قياسية.

وارتفعت مبيعات البنزين 6.57% في سبتمبر/أيلول، مقارنة بارتفاع 13.6% في أغسطس/آب.

واستوردت الهند 3.92 مليون برميل يوميًا من الخام والمكثفات في سبتمبر/أيلول، التي لم تتغيّر في الغالب عن الشهر السابق.

وبسبب التفاوت في الطلب على وقود السيارات، عملت أغلب المصافي المملوكة للدولة بوتيرة أقل، واستوردت الهند 84% من احتياجاتها من الخام معظمها من الشرق الأوسط، وتمثّل 1.99 مليون برميل يوميًا من إجمالي الواردات، بانخفاض عن 2.49 مليون برميل يوميًا في أغسطس/آب.

في حين استوردت الموانئ القريبة من المصافي المملوكة لشركات القطاع الخاص 2.18 مليون برميل يوميًا من الإجمالي، ارتفاعًا من 1.88 مليون برميل في أغسطس/آب.

وصدّرت البلاد 87 ألف برميل يوميًا من وقود الطائرات الشهر الماضي، ارتفاعًا من 84 ألف برميل يوميًا في أغسطس/آب، مع زيادة الاستهلاك المحلي، لكن الطلب لا يزال أقل مقارنة بعام 2019.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى