سلايدر الرئيسيةأخبار النفطنفط

أقدم جامعات المملكة المتحدة تسحب استثماراتها من الوقود الأحفوري

لتصبح الجامعة رقم 90

دينا قدري

أعلنت جامعة أبردين في إسكتلندا سحب استثماراتها من الوقود الأحفوري بحلول عام 2025، لتصبح الجامعة رقم 90 في المملكة المتحدة التي تلتزم بسحب الاستثمارات.

وذكرت جامعة أبردين -التي تُعد واحدة من أفضل المؤسسات الأكاديمية لدراسات النفط في المملكة المتحدة- سابقًا أن سحب الاستثمارات سيسمح لها "بالتأثير لتشجيع ودعم الانتقال إلى الاقتصاد منخفض الكربون"، حسبما نقلت منصة إنرجي فويس المعنية بشؤون الطاقة.

وقال متحدث باسم الجامعة: "توضح إستراتيجيتنا في أبردين لعام 2040 التزامنا بإظهار الريادة في العمل من أجل المستقبل المستدام لكوكبنا، ويرتبط قرارنا بالتخلي عن الوقود الأحفوري ارتباطًا مباشرًا بهذا الالتزام".

استثمارات الجامعة

وافقت محكمة جامعة أبردين، أمس الأربعاء، على سياسة استبعاد شركات استخراج الوقود الأحفوري من محفظتها الاستثمارية البالغة 52.7 مليون جنيه إسترليني (71 مليون دولار أميركي) بحلول عام 2025.

ولا تستثمر الجامعة -التي تقع في قلب عاصمة النفط والغاز في أوروبا- حاليًا بشكل مباشر في أي شركة للوقود الأحفوري، وتشكّل الأصول غير المباشرة المُجمّعة أقل من 3% من المحفظة، وفقًا لموقع الجامعة الإلكتروني.

ومع ذلك، ستظلّ الجامعة تقبل الطلبات والتمويل المرتبط بها للطلاب الذين ترعاهم شركات النفط والغاز، لأن "المهارات القابلة للتحويل التي ندرسها في برامجنا المتعلقة بالطاقة ستدعم انتقالها".

الوقود الأحفوري - أسكتلندا - جامعة أبردين
نشطاء يرحبون بقرار جامعة أبردين بسحب استثمارات الوقود الأحفوري

مستقبل أكثر استدامة

تأتي هذه الخطوة قبل أسابيع من مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ "كوب26" في غلاسكو.

كما تأتي بعد "مناقشات بناءة" مع اتحاد الطلاب وحملة التخلص من الوقود الأحفوري في جامعة أبردين.

وقال المتحدث باسم الجامعة: "يسعدنا أننا عملنا جنبًا إلى جنب مع مجتمع الطلاب في تطوير هذه السياسة، ما يوضح نيتنا للعمل مع قطاع الطاقة في إطار انتقال عادل إلى مستقبل أكثر اخضرارًا واستدامة".

وتابع: "بالإضافة إلى ذلك، بحلول عام 2025، سنسعى لاستثمار ما لا يقل عن 5% من محفظتنا الاستثمارية في برنامج يستثمر في الشركات والقطاعات، بهدف تحقيق عائد بيئي واجتماعي ومالي عبر مجموعة من مشروعات الاستدامة".

حَرَم جامعة هارفارد
حَرَم جامعة هارفارد

المزيد من سحب الاستثمارات

كان رئيس جامعة هارفارد، لاري باكو، قد أعلن أن الجامعة حدّدت هدفًا قصير المدى للاستغناء عن الوقود الأحفوري بحلول عام 2026.

وشدّد -في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى هيئة الجامعة- على أن تغير المناخ يمثّل أخطر تهديد يواجه البشرية، وهو ما اتضح من خلال الفيضانات والحرائق وموجات الجفاف والحرارة التي شهدتها دول مختلفة في الأشهر الماضية.

وأشار إلى أن شركة هارفارد للإدارة لديها استثمارات قديمة في عدد من صناديق الاستثمار الخاصة التي تمتلك أرصدة مالية في قطاع الوقود الأحفوري.

وأوضح أن هذه الاستثمارات غير المباشرة تمثّل أقل من 2% من هبات الوقف، وهي نسبة تشهد تراجعًا ملحوظًا.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى