التقاريرتقارير النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

إنتاج النفط الأميركي يرتفع 31 ألف برميل يوميًا خلال يوليو

مع زيادة الإمدادات في خليج المكسيك

وحدة الأبحاث - الطاقة

ارتفع إنتاج النفط الأميركي خلال يوليو/تموز الماضي، وجاءت غالبية الزيادة من خليج المكسيك.

وأظهر التقرير الشهري -الصادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الخميس- ارتفاع إنتاج الولايات المتحدة من النفط إلى 11.307 مليون برميل يوميًا في يوليو/تموز الماضي، مقابل 11.276 مليون برميل يوميًا المسجلة خلال يونيو/حزيران السابق له، بعد التعديل بالخفض.

ويعني ذلك أن إنتاج النفط الأميركي ارتفع بنحو 31 ألف برميل يوميًا يوليو/تموز الماضي، الأمر الذي يعكس صعوبات رفع الإمدادات مع زيادة أسعار الخام.

إنتاج النفط والغاز في أميركا - احتياطي النفط الإستراتيجي - إدارة بايدن- الوقود الأحفوري

خليج المكسيك يقود الارتفاع

جاء صعود إنتاج النفط الأميركي مع زيادة إمدادات خليج المكسيك بنحو 56 ألف برميل يوميًا في يوليو/تموز الماضي، ليصل إلى 1.845 مليون برميل يوميًا.

كما زاد إنتاج ولاية تكساس من الخام بنحو 28 ألف برميل يوميًا في يوليو/تموز، ليبلع 4.810 مليون برميل يوميًا، بحسب إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

وارتفعت إمدادات النفط من ولاية نيو مكسيكو بنحو 28 ألف برميل يوميًا، لتصل إلى 1.295 مليون برميل يوميًا.

بينما هبط إنتاج النفط في ولايتي ألاسكا وأوكلاهوما بنحو 60 و12 ألف برميل يوميًا على التوالي.

صادرات الخام الأميركي

ظلّت الولايات المتحدة مستوردًا صافيًا للنفط في يوليو/تموز الماضي، مع تجاوز الواردات الصادرات بمقدار 149 ألف برميل يوميًا.

وتراجعت صادرات النفط في الولايات المتحدة 2.700 مليون برميل يوميًا في يوليو/تموز الماضي، مقابل 3.349 مليون برميل يوميًا يونيو/حزيران.

وتصدّرت كوريا الجنوبية قائمة مشتري النفط الأميركي، إذ استوردت 486 ألف برميل يوميًا، وجاءت الهند في المركز الثاني بنحو 374 ألف برميل يوميًا.

بينما سجّلت صادرات أميركا من النفط إلى كندا وهولندا والمملكة المتحدة نحو 305 و298 و185 ألف برميل يوميًا على الترتيب، بحسب التقرير.

كما استوردت الصين وسنغافورة وإيطاليا 169 و122 و116 ألف برميل يوميًا على التوالي، خلال يوليو/تموز الماضي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى