عاجلأخبار الغازرئيسيةغاز

ترك ستريم.. غازبروم توقع اتفاقية طويلة الأمد لمد المجر بالغاز الروسي

وأوكرانيا تستدعي سفير المجر لديها

وقّعت شركة غازبروم الروسية عقدًا طويل الأجل لتوريد 4.5 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي إلى المجر سنويًا لمدة 15 عامًا، عبر خط أنابيب ترك ستريم، الذي يتجاوز أوكرانيا.

وقالت الشركة في بيان اليوم الثلاثاء إن غازبروم و"إم في إم سي إنرجي المحدودة" أبرمتا عقدين طويل الأمد لتوريد الغاز الروسي إلى بودابست، ضمن اتفاقيات تستمر حتى عام 2036.

إمدادات الغاز الروسي

أوضح الرئيس التنفيذي لشركة غازبروم أليكسي ميللر أن المجر ستبدأ في تلقّي الغاز عبر خط أنابيب ترك ستريم والغاز في جنوب شرق أوروبا بدءًا من الأول من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

شركة غازبروم
أحد العمّال في منشأة تابعة لشركة غازبروم

وأشار إلى أن تنويع طرق الإمداد يعدّ عنصرًا مهمًا في الاتفاقيات الجديدة، موضحًا أن المجر ستبدأ بتلقّي غاز غازبروم عبر خط أنابيب ترك ستريم وخطوط أنابيب الغاز في جنوب شرق أوروبا في وقت مبكر بدءًا من 1 أكتوبر/تشرين الأول.

وتعدّ العقود طويلة الأجل بمثابة ضمان لإمدادات موثوقة ومستقرة من الغاز الروسي على مدى السنوات الـ 15 المقبلة.

في عام 2020، بلغ إجمالي إمدادات غازبروم من الغاز إلى المجر 8.6 مليار متر مكعب، وهو ثاني أعلى حجم إمداد سنوي خلال الـ 12 عامًا الماضية.

ترك ستريم

دخل خط أنابيب ترك ستريم الخدمة في 8 يناير/كانون الثاني 2020، وسط مراسم احتفال رسمي شهده الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان.

يعدّ ترك ستريم أحد خطوط أنابيب تصدير الغاز، يمتد من روسيا إلى تركيا عبر البحر الأسود، تبلغ طاقته التصميمية 31.5 مليار متر مكعب من الغاز سنويًا.

ويهدف الخط لنقل الغاز إلى تركيا، وكذلك إلى جنوب وجنوب شرق أوروبا عبر الأراضي التركية.

ويمتد القسم البحري من مشروع ترك ستريم من مدينة أنابا الروسية حتى ولاية "قرقلار إيلي" التركية المطلتين على البحر الأسود، بطول 930 كلم، ويتألف من خطين يغذّي أحدهما تركيا والثاني أوروبا، والقسم البري يتألف من خطين بطول 142 و70 كلم.

معارضة أوكرانيا

آثار العقد الجديد بين موسكو وبودابست اعتراضات في كييف، خاصة أن عمليات نقل الغاز تتخطى أوكرانيا، والتي تعتمد في جزء كبير من إيراداتها على رسوم عبور الغاز الروسي.

وتعتزم أوكرانيا التقدم بطلب إلى المفوضية الأوروبية في ضوء العقد لتقييم مدى توافقها مع تشريعات الطاقة الأوروبية.

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأوكرانية أوليج نيكولينكو اليوم الثلاثاء، إن وزارة الخارجية الأوكرانية دعت سفير المجر لإطلاعه على موقف كييف بشأن صفقة بودابست مع شركة غازبروم، حسبما ذكرت وكالة تاس الروسية.

وأشار المتحدث الأوكراني إلى أن طرق نقل الغاز التي تتجاوز كييف تقوّض أمنها القومي، وكذلك أمن الطاقة في أوروبا.

وأضاف: "الاتفاق الأخير بين المجر وغازبروم يوجّه ضربة قاسية للعلاقات الأوكرانية المجرية"، موضحًا أن بلاده ستتخذ خطوات حازمة لحماية مصالحها الوطنية.

وفي المقابل، قال وزير الخارجية المجري بيتر زيجارتو، إن السفير الأوكراني استُدعِي إلى وزارة الخارجية المجرية بشأن الخطوات التي اتخذتها كييف بشأن الصفقة بين بودابست وغازبروم.

ووصف زيجارتو تصرفات الحكومة الأوكرانية التي اتخذتها المفوضية الأوروبية ضد الاتفاقية بأنها "شائنة للغاية"، موضحًا أن بودابست ترى في تحركات كييف انتهاكًا لسيادة المجر ومصالح أمنها القومي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى