رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار منوعةطاقة متجددةعاجلمنوعات

مسؤول سعودي: الطاقة المتجددة على رأس أولوياتنا لتحقيق التنمية المستدامة

وزير المالية يوكد أن المملكة ملتزمة تجاه الأجيال القادمة باقتصاد أكثر استدامة

على الرغم من أنها أكبر مصدّر للنفط في العالم، تعدّ السعودية واحدة من أهمّ اللاعبين في خطة تحوّل الطاقة والاعتماد بنسبة كبيرة على الطاقة المتجددة، إذ أطلقت العديد من المبادرات والمشروعات الضخمة الهادفة إلى خفض الانبعاثات وتحقيق التنمية المستدامة.

وفي هذا الإطار، أكد وزير المالية محمد الجدعان أن الجهود التي تبذلها السعودية نحو الاستدامة -من خلال العديد من المشروعات الخضراء- تأتي على رأس أولويات سياسات وخطة "رؤية المملكة 2030".

الاقتصاد المستدام

قال الجدعان في الكلمة الختامية للفعالية المركّزة الأولى من سلسلة "حوارات مؤتمر القطاع المالي"، التي ألقاها نيابة عنه مساعد وزير المالية للسياسات المالية الكلّية والعلاقات الدولية عبدالعزيز بن متعب الرشيد: "نحن ملتزمون بالعمل مع الحكومات والمنشآت التجارية حول العالم؛ لتزويد أنفسنا وأجيالنا القادمة والعالم بأسره باقتصاد أكثر استدامة، يقوم على مفهوم "الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات وانعكاساتها في النظام المالي العالمي"، والتمويل المستدام.

وأشار إلى وقوع الطاقة المتجددة في قلب متطلبات الطاقة للمشروعات الضخمة، بالإضافة للفاعلية والدقة التي تقودها تطبيقات التكنولوجيا المتقدمة، التي ستعمل على جذب التمويل المستدام.

السعودية
جانب من كلمة وزير المالية السعودي- الصورة من واس

السندات الخضراء

أوضح وزير المالية السعودي أن بلاده لم تتعامل مع موضوع الاستدامة بشكل مباشر فحسب، بل أيضًا بشكل غير مباشر عبر الأسواق المالية، إذ يعدّ القطاع المالي أحد العوامل الرئيسة لتعزيز جهود المملكة لتحقيق أهداف الاستدامة.

وأضاف أن هناك إصرارًا والتزامًا من عدّة مؤسسات حكومية لإطلاق "السندات الخضراء"، فضلًا على وضع عدّة شركات مُدرجة في أسواق تداول السعودية مفهوم "الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات وانعكاساتها في النظام المالي العالمي" على رأس أولويات إستراتيجياتها.

وأشار إلى إصدار شركة الكهرباء السعودية شرائح ثنائية عالمية من الصكوك الخضراء بقيمة 1.3 مليار دولار أميركي، جرى الاشتراك بها بـ4 أضعاف المتوقع، وثُمِّنت بـ 10 و15 نقطةً داخل منحنى العائد الخاص بشركة الكهرباء لـ5 و10 سنوات للشرائح بشكل متتالٍ.

الحوكمة البيئية

ذكر الجدعان أنه قبل عام واحد عملت السعودية لأول مرة ماليًا نحو مفهوم "الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات وانعكاساتها في النظام المالي العالمي" في شهر يوليو/تموز عام 2020، من خلال صفقة تجاوزت قيمتها 250 مليون دولار؛ لشراء حافلات النقل العامّ، كما وظفت أكثر الشركات الاستشارية خبرةً ومعرفةً لبناء مخطط "الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات وانعكاساتها على النظام المالي العالمي".

وأفاد أن بناء مخطط النظام المالي المستدام للمملكة يعدّ خطوةً إستراتيجيةً في مسيرة رؤية المملكة 2030 نحو الاستدامة والالتزام بمفهوم "الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات وانعكاساتها على النظام المالي العالمي".

ولفت إلى إعلان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مبادرة "السعودية الخضراء" و"الشرق الأوسط الأخضر" تُظهر بوضوح خارطة الطريق لحماية البيئة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق