التغير المناخيأخبار التغير المناخيأخبار الطاقة المتجددةتقارير منوعةرئيسيةطاقة متجددةعاجلمنوعات

الهند وأستراليا تتعاونان في دعم تحول الطاقة.. هل تنتهي أسطورة الفحم؟

أسفر اجتماع عُقد مؤخرًا بين رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي، ونظيره الأسترالي، سكوت موريسون عن الاتفاق على بعض المبادرات الجديدة المهمة، في سياق محاولة الدولتين التخلي عن الاعتماد على الفحم.

يشمل التعاون المرتقب، برنامج الطاقة الشمسية منخفض التكلفة وشراكة تكنولوجيا خفض الانبعاثات؛ ما يساعد في تعميق العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وجاء الاجتماع بين مودي وموريسون بعد أسبوع من حديث عبر الهاتف، واستعرض الطرفان التقدم السريع في الشراكة الإستراتيجية الشاملة بين البلدين، والتحضير للقاء "اثنين زائد اثنين" الذي يستضيفه الرئيس الأميركي جو بايدن، وفقًا لموقع "إنرجي إيكونومي".

ويضم الحوار الأمني ​​الرباعي الهند والولايات المتحدة واليابان وأستراليا.

تغييرات لازمة

قال رئيس وزراء أستراليا، سكوت موريسون، إنه اتفق مع نظيره الهندي على مواصلة شراكة تكنولوجيا الانبعاثات المنخفضة، وهي شراكة تركز على تطوير الهيدروجين، وبرامج الطاقة الشمسية منخفضة التكلفة لدعم تحوّل الطاقة.

وأضاف أن ضمان نقل التكنولوجيا من الاقتصادات المتقدمة إلى الاقتصادات النامية يُعدّ أحد النقاط الرئيسة التي يواصل أطراف اللقاء طرحها بشأن معالجة تغيّر المناخ.

وأوضح أن مواجهة أزمة المناخ تتطلب إجراء تغييرات في الاقتصادات النامية، حتى تتمكن من تنمية اقتصاداتها وبناء صناعاتها وصنع الأشياء التي يحتاجها العالم، مؤكدا أن اقتصاد الطاقة يدعم تلك الأهداف.

تجدر الإشارة إلى أن الهند تملك حاليًا برنامج الطاقة الشمسية الأسرع نموًا في العالم، وقد وسّعت الوصول إلى وقود الطهي النظيف لتلبية احتياجات أكثر من 80 مليون أسرة، ما يجعلها واحدة من أكبر محركات الطاقة النظيفة على مستوى العالم.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى