سلايدر الرئيسيةأخبار منوعةمنوعات

سابك تتعاون مع مايكروسوفت في تصنيع فأرة من البلاستيك المُعاد تدويره (فيديو وصور)

ضمن جهودهما لتحقيق الاستدامة والاقتصاد الدائري

دينا قدري

عزّزت الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" وشركة مايكروسوفت العالمية لبرامج الكمبيوتر جهودهما نحو تحقيق الاستدامة والاقتصاد الدائري.

وأعلنت الشركتان تصنيع فأرة كمبيوتر (ماوس) بغطاء خارجي يحتوي على 20% من بلاستيك المحيط المُعاد تدويره، حسبما أفادت وكالة آرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة.

سابك - مايكروسوفت
فأرة من بلاستيك المحيط المُعاد تدويره - الصورة من موقع مايكروسوفت

إعادة تدوير المواد

كانت مايكروسوفت تهدف في البداية إلى استخدام 10% من بلاستيك المحيط المُعاد تدويره، لكن زادت سابك هذه النسبة إلى 20%، مع إنشاء راتنج زينوي الجديد الذي يتكون من 20% من بلاستيك المحيط المُعاد تدويره.

يُصنع بلاستيك المحيط المُعاد تدويره من النفايات البلاستيكية التي تُجرى استعادتها من المحيطات والممرات المائية وتنظيفها ومعالجتها في كريات راتنج بلاستيكية قابلة لإعادة التدوير.

وتُمزج هذه الكريات المُعاد تدويرها أثناء عملية تطوير المواد التي تصنع غلاف الفأرة.

*الراتنج هو مادة صلبة أو عالية اللزوجة من أصل نباتي أو اصطناعي يُمكن تحويلها عادةً إلى بوليمرات.

سابك - مايكروسوفت
فأرة من بلاستيك المحيط المُعاد تدويره - الصورة من موقع مايكروسوفت

طفرة في التكنولوجيا

قدمت مايكروسوفت الفأرة Ocean Plastic مع أجهزة كمبيوتر Surface المحمولة، مؤكدة أن الابتكار الجديد يمثل طفرة في التكنولوجيا، وخطوة صغيرة إلى الأمام في رحلة الشركة نحو الاستدامة، حسبما جاء في بيان نشرته الشركة على موقعها.

ومع إدخال الفأرة الجديدة، ستعتمد الشركة أيضًا على عبوات ورقية بدلًا من المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد في العبوة المستخدمة لهذه الفأرة.

وأوضحت مايكروسوفت أنها بدأت برؤية تصميم عبوات مستدامة للغاية؛ إذ إن الصندوق الصغير خالٍ من البلاستيك ومصنوع من الخشب القابل لإعادة التدوير وألياف قصب السكر الطبيعية.

ولن تجعل الشركة التكنولوجيا المستخدمة لهذا الابتكار ملكية خاصة، من أجل تشجيع تبنيها على مستوى الصناعة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى