رئيسيةأخبار الكهرباءكهرباء

السويد تعرض على مصر التعاون في مشروعات "عدادات الكهرباء الذكية"

والوزير المصري يناقش تدريب العاملين وتبادل الخبرات الفنية بين البلدين

محمد فرج

أبدت السويد رغبتها في التعاون مع مصر في إنشاء مراكز تحكم الكهرباء والعدادات الذكية، ضمن خطواتها لتعزيز وتعميق التعاون مع القاهرة.

وقالت وزيرة التجارة السويدية، آنا هالبيرغ، إن بلادها تسعى لتعزيز التعاون مع مصر، وتبادل الخبرات الفنية في مختلف المجالات من نقل الكهرباء وتوزيعها.

وأعربت عن استعداد عدد من المصارف لتوفير التمويلات اللازمة لمشروعات الطاقة المتجددة، وكذلك استعداد الشركات العاملة في هذا المجال للتعاون مع قطاع الكهرباء المصري طبقًا لأحدث التكنولوجيا التي تتلاءم مع احتياجاته الحالية والمستقبلية.

جاء ذلك خلال اجتماع وزيرة التجارة السويدية، آنا هالبيرغ، وسفير السويد في القاهرة، هوكان إيمسجارد، مع وزير الكهرباء المصري، محمد شاكر، لبحث زيادة التعاون بين البلدين.

وزير الكهرباء المصري خلال اجتماعه مع وفد السويد
وزير الكهرباء المصري خلال اجتماعه مع وفد السويد

التعاون بين مصر والسويد

أكد وزير الكهرباء المصري محمد شاكر أهمية الاجتماع باعتباره فرصة مناسبة لمناقشة أفضل السبل والإجراءات لتعميق العلاقات المصرية السويدية وتقوية مجالات التعاون الاقتصادي المختلفة، خاصة في مجال الكهرباء والطاقة المتجددة.

وأشار إلى الرؤية المستقبلية لقطاع الكهرباء المصري، التي ترتكز على التحوّل التدريجي للشبكة الحالية من شبكة نمطية إلى شبكة ذكية تساعد على استيعاب القدرات الكبيرة المولدة.

وخلال اللقاء جرت مناقشة التعاون القائم بين البلدين في عدد من المجالات، ومن بينها تدريب عدد من الشباب المصري على التكنولوجيات الحديثة في مجال الشبكات، خاصة الشبكات الذكية والرقمية وشبكات الجهد المستمر.

أهمية مشروعات التحكم

تسعى وزارة الكهرباء المصرية للتوسع في إنشاء مراكز تحكم الكهرباء، وذلك لتطوير مراقبة الشبكة الكهربية الموحدة على مستوى الجمهورية وتشغيلها، ذات جهد 500 كيلو فولت و220 كيلو فولت و132 كيلو فولت.

وكذلك تهدف مراكز تحكم الكهرباء إلى مراقبة وحدات إنتاج الطاقة الكهرباية في جميع محطات الإنتاج المختلفة (محطات طاقة الرياح ومحطات الطاقة الشمسية والمحطات المائية والمحطات البخارية)، إلى جانب ضمان التشغيل الآمن والاقتصادي لجميع الوحدات.

كما تتولى مراكز التحكم مراقبة تبادل الطاقة الكهربائية مع دول الجوار ومنها الأردن وليبيا والسودان.

وتنوي وزارة الكهرباء إنشاء 47 مركز تحكم في شبكات توزيع الكهرباء على 5 مراحل موزعة على مستوى الجمهورية، تعمل بدورها على مراقبة شبكة توزيع الكهرباء وتحسين أدائها.

وستؤدي هذه المشروعات إلى إنشاء أول شبكة ذكية على مستوى الشرق الأوسط التي ستكون قادرة على تلبية احتياجات النمو السكاني في البلاد ومتطلبات التنمية الصناعية.

وزير الكهرباء المصري محمد شاكر
وزير الكهرباء المصري محمد شاكر

عدادات الكهرباء الذكية

وضعت وزارة الكهرباء خطة لإنشاء 250 ألف عداد كهرباء ذكي (عداد يعمل بكارت مسبق الدفع ويحتوي على إمكانات وتكنولوجيا متطورة سواء في حساب الاستهلاك أو تقليل الفقد الفني).

وتدرس وزارة الكهرباء تحويل العدادات مسبقة الدفع -التي توجد على الشبكة القومية للكهرباء البالغة 10 ملايين عداد- إلى عدادات ذكية، لمواكبة التطور التكنولوجي.

وبلغ عدد عدادات الكهرباء الذكية التي جرى تركيبها على الشبكة القومية للكهرباء حتى الآن، 210 آلاف عداد، ومن المقرر إتمام تركيب جميع العدادات المتبقية قبل نهاية العام.

ويتميز عداد الكهرباء الذكي بأنه يُمكّن المستهلك من الحصول على عدد من البيانات تظهر على الشاشة، باستخدام الزر الضاغط مثل الرصيد المتبقي مع تسجيل التاريخ والوقت، واستهلاك الشهر الحالي بالكيلوواط/ساعة.

وكذلك عرض أقصى حمل بالأمبير والكيلوواط، واستهلاك الشهر السابق، والاستهلاك التراكمي من وقت التركيب، والتاريخ باليوم والشهر والسنة والوقت، وإظهار آخر حالة عبث وتلاعب بالوقت والتاريخ، ورسائل نصية من شركة الكهرباء.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى