طاقة نوويةأخبار الطاقة النوويةسلايدر الرئيسيةعاجل

عاجل.. وزير الطاقة السعودي يتحدث عن مشروع الطاقة الذرية للمملكة

تحدث وزير الطاقة السعودي، الأمير عبدالعزيز بن سلمان، عن أهمية المشروع الوطني للطاقة الذرية للمملكة.

جاء ذلك في سياق الكلمة التي ألقاها، اليوم الإثنين، بالدورة الـ65 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، الذي انطلق في فيينا، برئاسة دولة الكويت.

وقال الأمير عبدالعزيز بن سلمان: إن "هذا الحدث يجسد أهمية دور الوكالة في تعزيز التعاون الدولي لتسخير الذرّة في السلم والتنمية".

ونقل تقدير المملكة للوكالة ومنسوبيها في ظل تحديات جائحة كورونا، وجهودها في اتخاذ التدابير اللازمة لضمان سلامة المشاركين في هذا الحدث السنوي المهم.

وأشار الوزير إلى التزام المملكة في سياساتها الوطنية بأعلى معايير الشفافية والموثوقية، وأعلى درجات الأمان، "وتعمل على تنمية الاستخدامات السلمية للتقنية النووية في المجالات المختلفة، بما في ذلك مشروعها الوطني للطاقة الذرية".

المشروع الذري للسعودية

قال وزير الطاقة السعودي: إن "المملكة تتعاون مع الوكالة في تطبيق مشروعها الذري، ونشكرها على تقديم الخدمات الفنية والاستشارية التي استفدنا منها".

وزير الطاقة السعودي - وكالة الطاقة الذرية
الأمير عبدالعزيز بن سلمان خلال إلقاء كلمته في مؤتمر وكالة الطاقة الذرية (20 سبتمبر 2021)

وأعرب عن سروره لبدء تشغيل مركز الأمن النووي ضمن مختبرات الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الذي دعمته السعودية بمبلغ 10 ملايين دولار مؤخرًا.

وشدد الأمير عبدالعزيز بن سلمان، على موقف المملكة بشأن أهمية تعزيز منظومة عدم الانتشار النووي في الشرق الأوسط والعالم بأسره، مشيدًا بجهود الوكالة الدولية في هذا السياق.

كما شدد على موقف السعودية بشأن بضرورة خلو المنطقة من أسلحة الدمار الشامل، ومنع إيران من حيازة السلاح النووي.

الخطر الإيراني

قال وزير الطاقة: إن "المملكة قلقة من عدم التزام إيران الكامل بالاتفاقيات الدولية، وكذلك عدم شفافية طهران مع وكالة الطاقة الذرية؛ ما يشكل تهديدًا في منظومة منع الانتشار".

وأضاف أن المملكة تدعم جميع الجهود الدولية الرامية لمنع إيران من حيازة السلاح النووي، وتطبيق منظومة منع الانتشار في المنطقة والعالم.

وقال: "نؤكد ضرورة التصدي للانتشار النووي في الشرق الأوسط، بما يقتضي ضرورة التعاون ضد الخطر النووي الإسرائيلي الذي يهدد العالم بأسره".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى