نفطتقارير النفطرئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجل

أبرز 5 اكتشافات نفطية في أفريقيا خلال 2021

مليارات من براميل النفط تضاف إلى الاحتياطي الأفريقي

هبة مصطفى

اقرأ في هذا المقال

  • ريكون أفريكا اكتشفت حوض كانفانغو في نامبيبيا- 120 مليار برميل
  • إيني الإيطالية اكتشفت حوض بالين في كوت ديفوار- 2 مليار برميل
  • حقلا إيبان إكس وأكوما ينتجان 700 مليون برميل في غانا
  • حقل كويكا في أنغولا ينتج 250 مليون برميل نفط
  • بي دبليو تكتشف 105 ملايين برميل في الغابون قابلة للتخفيض

استعرض تقرير صحفي، أبرز 5 اكتشافات نفطية في أفريقيا خلال العام الجاري، حيث تسعى القارة السمراء لتسريع وتيرة الاكتشافات، وتصدُّرها مجالات التنقيب عن النفط والغاز.

وتتجه شركات عالمية متعددة إلى الاستفادة من إمكانات النفط الهائلة في القارة الأفريقية، في ظل تباطؤ استثمارات النفط والوقود الأحفوري وتطوراتهما على الصعيد الداخلي، بسبب تحديات التمويل وتكنولوجيا التصنيع التي تواجه الدول الأفريقية.

وفيما يلي أبرز 5 اكتشافات نفطية تمت خلال العام الجاري في أفريقيا، بدول: ناميبيا، وساحل العاج، وغانا، وأنغولا، والغابون، حسب تقرير لمنصة إنرجي كابيتال باور الأميركية.

ناميبيا - حوض كافانغو

أعلنت شركة ريكون أفريكا الكندية لاستكشافات النفط والغاز، في أبريل/نيسان الماضي، نتائجها الأولية للآبار الاستكشافية التي حُفرت في حوض كافانغو في ناميبيا.

وكشفت وزارة المناجم والطاقة في ناميبيا والشركة الكندية حينها، نتائج تحليل بيانات 3 آبار استكشافية، تدل على وجود نفط في حوض كافانغو.

آبار استكشافية
حفر آبار استكشافية للنفط في ناميبيا

والآبار لم تكشف عن منظومة نفطية قوية فقط، وإنما قُورنت نتائجها بنتائج حوض بيرميان الغني بالنفط في ولاية تكساس الأميركية، ما يدل على وفرة توقعات إنتاجها.

ودفعت النتائج ناميبيا لتصبح على أعتاب طفرة نفطية، إذ كشفت البصمة الاستكشافية -بنسبة 12%- وجود ما يقرب من 60 إلى 120 مليار برميل من النفط مع بدء الحفر.

وتشتهر ناميبيا بتغطية الأحواض البرية النفطية لأكثر من 60% من مساحة البلاد، واهتمت شركات الاستكشاف بحوض أوامبو في إيتوشا شمال البلاد، وحوض زناما في الجنوب، ويغطي هذان الحوضان مساحة تزيد على 470 ألف كيلومتر مربع.

ولاقت الاكتشافات النفطية مقاومات بيئية من نشطاء مكافحين لتغير المناخ، غير أنها قوبلت بترحيب حكومي وشعبي للقيمة الاستثمارية لتلك لاكتشافات وعائداتها.

ساحل العاج - حقل بالين

أعلنت شركة إيني الإيطالية العملاقة للنفط اكتشافًا كبيرًا ضمن اكتشافات نفطية العام الجاري لها في أفريقيا، قبالة شاطئ ساحل العاج في سبتمبر/أيلول، باحتياطيات تتراوح بين 1.5 وملياري برميل نفط، و2.4 تريليون قدم مكعبة من الغاز المصاحب.

وتوقّعت الشركة أن يؤدي الاكتشاف إلى زيادة إنتاج الهيدروكربونات وتعزيز القدرة المحلية وتقليل الواردات.

وقال وزير الطاقة، توماس كامارا، إن الاكتشاف سيزيد من الاحتياطيات المؤكدة لساحل العاج في السنوات المقبلة، التي تُقدر بنحو 100 مليون برميل.

وتدير إيني الاستكشاف بحصة 90%، في حين تمتلك الحكومة في ساحل العاج حصة نسبتها 10%، وتوصلت الشركة إلى تلك النتائج بعد الحفر في بئر بالين على بعد 60 كم من الساحل، بالتعاون مع شركة النفط الوطنية بيترويك هوليندغز.

وتمتلك ساحل العاج -حتى الآن- 51 حقلًا نفطيًا، منها 4 في حيز الإنتاج و26 قيد الاستكشاف، وفق صحيفة أفريكان بيزنس.

وكانت الحكومة قد باعت حصصًا تبلغ قيمتها 185 مليون دولار لشركة إيني وشركة توتال الفرنسية الكبرى، خلال جولة مناقصات عام 2019، لتكثيف عمليات الاستكشاف والإنتاج.

غانا - إيبان إكس1
مشروعات إيني في غانا

في يوليو/تموز الماضي، أعلنت إيني اكتشافًا نفطيًا مهمًا في حقل إيبان إكس1 قبالة ساحل غانا، في المقاطعة سي تي بي 4.

ويُعد حقل إيبان إكس1 هو ثاني اكتشاف نفطي في تلك المنطقة عقب اكتشاف شركة آكوما عام 2019، ليتراوح الاحتياطي المتوقع لهما بين 500 و700 مليون برميل مكافئ.

ويقع إيبان إكس1 على بُعد 50 كيلومترًا من الساحل، و8 كيلومترات من سانكوفا، ويضع غانا دولة حاضنة للمواد الهيدروكربونية، ويتوقع أن يُنتج وحده 5 آلاف برميل يوميًا، وفق صحيفة بامبس أفريكا.

وبدأ نشاط إيني في غانا منذ عام 2009، ويبلغ إجمالي إنتاجها حاليًا ما يقرب من 80 ألف برميل يوميًا من النفط المكافئ، وفقًا للموقع الرسمي للشركة.

أنغولا - حقل كويكا

في أبريل/نيسان الماضي، اكتشفت إيني حقل كويكا في المربع 06/15 في منطقة المياه العميقة في أنغولا، وهو ينتج ما بين 200 و250 مليون برميل من النفط.
إنتاج النفط - أنغولا

وبدأت إيني الإنتاج من حقل كويكا أغسطس/آب الماضي، بعدما اُكتشف أبريل/نيسان الماضي.

ويقع حقل كويكا على عمق 500 متر تحت مياه البحر، وحُفر داخل منطقة تطوير كاباكا.

ويُعد حقل كويكا ثاني اكتشاف نفطي مهم لشركة إيني في المنطقة، ما يعزّز موقع أنغولا في المنافسة على إنتاج النفط والغاز.

وبدأت إيني إنتاج النفط في أنغولا من حقل أغوغو البحري، الواقع في المربع ذاته، بعد 9 أشهر من اكتشافه، في يناير/كانون الثاني قبل الماضي، وفق وكالة آكي الإيطالية حينها.

كما بدأت الإنتاج بمركب الإنتاج والتخزين العائم آرمادا أولومبرندو "أف بي أس أوه" في 30 يوليو/تموز، بطاقة إنتاجية نحو 100 ألف برميل من النفط يوميًا.

وتشمل منطقة تطوير كويكا، التي تقع في الجنوب الشرقي من ساحل الدولة الأفريقية، نحو 12 بئرًا، ومن المتوقع أن يبدأ إنتاج بئر ثانية في شمال كاباكا خلال الربع الأخير من العام الجاري.

وتبلغ حصة إيني -مشغل المشروع- من حقل كويكا نحو 36.8%، والنسبة نفسها لشركة النفط الوطنية "سونانغول"، و26.3% لشركة "إس إس آي فيفتين"، وفق منصة "إس آند بي غلوبال بلاتس".

الغابون - حقل هيبيسكس الشمالي

في أغسطس/آب الماضي، أعلنت شركة بي دبليو لاستكشافات النفط والغاز -المُدرجة في بورصة أوسلو- اكتشافها وجود نفط في حقل هيبيسكس الشمالي في مقاطعة دوسافو في الغابون.
إنتاج النفط - الغابون

وذكرت الشركة حينها أنها تتوقع الكشف عن هيدروكربونات خلال عملية التنقيب، من شأنه زيادة احتياطيات المقاطعة البالغة 105 ملايين برميل.

ويقع الحقل الشمالي على بُعد 6 كيلومترات شمال شرق حقل هيبيسكس (دي إتش أي بي إم -1)، وعلى عمق مائي يبلغ نحو 115 مترًا، وفق صحيفة أوف شور تكنولوجي.

ومطلع الشهر الجاري سبتمبر/أيلول، أعلنت شركة بي دبليو -بعد اكتمال الحفر في الحقل- أن اكتشاف النفط البحري الذي سبق أن أعلنته في مقاطعة دوسافو في الغابون أصغر من المتوقع.

ونقلت صحيفة أوف شور إنجينير عن الشركة قولها إن البئر التي حُفرت على بُعد 6 كيلومترات شمال شرق اكتشاف هيبيسكس على عمق مائي 115 مترًا قد وصلت إلى عمق 3 آلاف و336 مترًا، وأن عمليات تسجيل الأسلاك وأخذ عينات السوائل أظهرت كميات أقل من المواد النفطية عما سبق أن توقعته، وفق الصحيفة.

وأوضحت الشركة أن النتائج الأولية كشفت إمكان دمج الحقل في خطة التطوير المستقبلي، وخفضت توقعات احتياطيات الإنتاج للحقل إلى أقل مما أُعلن قبل الحفر، وخفضتها إلى ما يتراوح من 10 إلى 40 مليون برميل نفط.

وتوقعت أن يبلغ إجمالي إنتاج منطقة دوسافو لعام 2021 نحو 12 ألفًا و800 برميل يوميًا، مقابل 14 ألفًا و100 برميل يوميًا العام الماضي.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى