رئيسيةأخبار الكهرباءعاجلكهرباء

نيجيريا تتطلع إلى الاستفادة من خبرات مصر في مجال الطاقة

واهتمام خاص بالتعاون في قطاع الكهرباء

محمد فرج

تعتزم نيجيريا تعزيز التعاون مع مصر في مشروعات إنتاج الكهرباء ونقلها وتوزيعها، ضمن خطتها لتعميق العلاقات مع الدول الأفريقية.

وقال وزير الطاقة النيجيري أبو بكر عليو إن بلاده تسعى لاستكشاف فرص مختلفة للتعاون مع الحكومة المصرية، لتعزيز إمدادات الكهرباء في البلاد.

وأضاف -خلال اجتماعه مع سفير مصر لدى نيجيريا، إيهاب عوض- أن "نيجيريا لديها رغبة ملحة لتعميق التعاون مع مصر وزيادته في مجال الطاقة، وهناك مقترحات طرحت في المدة الماضية نسعى لبلورتها ودخولها قيد التنفيذ".

وأوضح أن مصر نجحت في تحقيق الاستقرار في الأحمال الكهربائية وتوفير التغذية الكهربائية لجميع المشتركين، ووضعت خططًا متوسطة وطويلة المدى لجذب الاستثمارات الأجنبية في هذا القطاع، حسبما ذكر موقع إي إس آي أفريكا.

وأثنى وزير الطاقة على الطفرة التي تحققت في مجال النفط والغاز، ورؤية مصر لتكون مركزًا إقليميًا للطاقة، وخطتها لزيادة التعاون مع الدول المجاورة عبر مشروعات الربط الكهربائي.

زيارة رسمية مرتقبة

أضاف عليو أن الحكومة النيجيرية ستعيد تنشيط التعاون مع مصر، ويُجرى التنسيق للقيام بزيارة رسمية إلى وزارتي الكهرباء والبترول المصريتين لمناقشة أوجه التعاون في المدة المقبلة.

ومن المقرر أن تُشكّل لجنة ثنائية رفيعة المستوى من مسؤولي مصر ونيجيريا، لبحث التعاون في مجال الطاقة، ووضع تصور ومقترحات بمواعيد زمنية لدخولها حيز التنفيذ.

وفي وقت سابق من العام الجاري، جرت مشاورات بين الحكومتين للتعاون في مجال إنتاج الكهرباء، واقترحت مصر -آنذاك- تنفيذ محطات طاقة شمسية.

وقال سفير مصر لدى نيجيريا، إيهاب عوض، إن المستقبل في مجال الطاقة المتجددة، مضيفًا أنه خلال المشاورات جرى -أيضًا- بحث إمكان تبادل الخبرات في مجال توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية.

أوجه التعاون المقترح

حقّقت شركات الطاقة الشمسية المصرية طفرة كبيرة في مجال إنتاج الكهرباء، ووصل عدد الشركات المؤهلة لتنفيذ المشروعات إلى 220، ما يتيح إمكان الاستعانة بهذه الشركات في تنفيذ محطات طاقة شمسية لتوفير الكهرباء في المناطق المعزولة عن الشبكة.

كما توجد العديد من الشركات المصرية التي تعمل في مصر والدول الأفريقية منها السويدي إلكتريك وأوراسكوم وحسن علام والمقاولون العرب، ومن الممكن الاستعانة بها في مجال تأهيل البنية التحتية لتنفيذ مشروعات الطاقة.

وتمتلك مصر خبرات كبيرة في مجال تركيب محطات الكهرباء وإدارتها وتشغيلها، بعد التعاون مع سيمنس الألمانية في إنشاء 3 محطات كهرباء عملاقة بقدرة 14.4 ألف ميغاواط، ومن الممكن الاستعانة بالخبرات المصرية في عملية إنشاء المحطات في نيجيريا.

وتمكّنت القاهرة من تطوير العديد من حقول النفط والغاز الطبيعي، ولديها شركات وطنية متخصصة في توصيل الغاز إلى المنازل وإدارة شبكات الغاز، ومن الممكن أن يجري التعاون مع نيجيريا في مثل هذه المشروعات أيضًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى