التغير المناخيأخبار التغير المناخيأخبار الطاقة المتجددةسلايدر الرئيسيةطاقة متجددةعاجل

بايدن يعترف: أميركا في أزمة.. وأمامنا 10 سنوات لتحقيق الأهداف المناخية (فيديو)

هبة مصطفى

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن عزمه إنشاء هيئة مدنية للمناخ، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة تواجه أزمة حقيقية جراء التغيرات المناخية، ما يستدعي التمسك بأهداف مكافحتها، ودعم استثماراتها اقتصاديًا وصناعيًا.

وأكد أن الاستثمار يجب أن يتسم بالمرونة، لمواجهة التأثيرات الواقعة المدة الحالية وتغيرات المناخ التي تشهدها البلاد في الوقت الحالي، وفقًا لما نشره موقع "رينيبول إنرجي ماغازين".

جاءت تصريحات بايدن خلال زيارته المختبر الوطني للطاقة المتجددة في مقاطعة غولدن في ولاية كولورادو، أول أمس الثلاثاء، لدعم مشروعه لقانون البنية التحتية، والدعوة إلى زيادة الجهود لمكافحة تغير المناخ.

أشجار لمكافحة تغير المناخ

بايدن
حرائق الغابات المدمرة

كان بايدن قد زار قبل عدة أيام المركز الوطني المشترك للولايات لمواجهة الحرائق، في ولاية آيداهو، واتفق خبراء المركز على أن إنشاء الهيئة المدنية للمناخ سيحدث فارقًا هائلًا.

ويرى الرئيس الأميركي أن الهيئة ستعمل على إزالة أشجار الغابات القابلة للاحتراق، التي تُسهم في انتشار الحرائق بشكل أوسع، وبناء أشجار تكافح تغير المناخ.

والتقى بايدن -خلال الزيارة- الرئيس التنفيذي لشركة إكسل إنرجي القابضة للكهرباء والغاز الطبيعي ومقرها ولاية مينيسوتا "بين فوك".

خطة بيلد باك بيتر

دعا بايدن إلى انتهاج خطة "بيلد باك بيتر"، وهي إستراتيجية تهدف إلى الحد من المخاطر التي تتعرّض لها الشعوب في أعقاب الكوارث والصدمات المستقبلية، بدمج تدابير الحد من مخاطر الكوارث لاستعادة البنية التحتية المادية وتنشيط سبل العيش والاقتصادات والبيئة.

وأوضح أن خطته تدعو إلى استثمارات جديدة وبارزة، لتطوير البنية التحتية البحثية والمختبرات في البلاد.

وأشار إلى أنه يجب على الحكومة وضع أهداف أكثر طموحًا، لتقليل الانبعاثات وتخفيف آثار تغير المناخ، ضمن المسار الأميركي بخفض الانبعاثات بنسبة 50 إلى 52% بحلول عام 2030، والوصول للحياد الكربوني على مستوى المجالات المختلفة والاقتصاد بحلول عام 2050.

 

 

وأكد بايدن -خلال تفقده منشآت المختبر الوطني- أن أميركا ستحقّق إنجازات في مجال الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والتخزين، من خلال مرافق المختبر، لخفض تكلفة الطاقة المتجددة.

وأشار إلى أن الأهداف التي وُضعت لمكافحة تغير المناخ في السابق أصبحت الآن قديمة، وأن هناك 10 سنوات أمام أميركا لتحقيق أهدافها المناخية.

إعصار آيدا - أعاصير خليج المكسيك

إعصار آيدا

تطرق بايدن إلى زيارته ولاية كاليفورنيا وحريق الغابات في كالدور، مشيرًا إلى أنه سافر إلى لويزيانا ونيويورك ونيوجيرسي لرصد آثار إعصار آيدا.

وذكر أن عدد ضحايا الفيضانات في نيويورك زاد على ضحايا رياح لويزيانا التي بلغت 178 ميلًا في الساعة، إذ ارتفعت الأمطار إلى أكثر من 20 بوصة.

وقال إن المجتمعات التي يعدها واحد من كل 3 أمريكيين وطنا لهم، تعرضت لكوارث مناخية خلال الأشهر القليلة الماضية.

الصناعة والطاقة النظيفة

أكد بايدن أن الصناعة الأميركية حريصة على التحول نحو الطاقة النظيفة، مشيرًا إلى أن شركة إكسل إنرجي تعكف على ذلك بالتعاون مع الموظفين والمجتمعات.

وأوضح أن الشراكة بين الموظفين والاتحاد الدولي لعمال الكهرباء ضرورية للتحول نحو موارد الطاقة النظيفة.

وأضاف بايدن أن بلاده تواجه فرصًا غير مسبوقة، لخلق وظائف جديدة في المستقبل، وإنشاء صناعات مستقبلية، وإنقاذ الكوكب.

من جانبه، أوضح حاكم كولورادو "جاريد بوليس" أن الولاية يمكنها تحويل رؤية الوصول إلى استخدام بنسبة 100% من الطاقة المتجددة بحلول عام 2040 إلى واقع.

وأضاف أن الولاية متقدمة في مجال الطاقة المتجددة، وتدعم قطاع الطاقة النظيفة المزدهر بـ60 ألف وظيفة جيدة، بما في ذلك أكثر من 17 ألف وظيفة في مجالات الطاقة المتجددة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى