نفطأخبار النفطرئيسيةعاجل

السيولة الدولارية تهدد أصول شل النفطية في نيجيريا

انخفاض أسعار الخام وجائحة كورونا وراء الأزمة

هبة مصطفى

تواجه الأصول النفطية لشركة رويال داتش شل في نيجيريا مصيرًا مجهولًا حتى الآن، لوقوعها تحت سيطرة أزمة السيولة الدولارية.

ويعاني المقرضون في البلاد عدم كفاية العملة الأميركية لتمويل الراغبين في امتلاك أصول نفطية معروضة للبيع من قِبل شركة شل، حسبما نقلت وكالة بلومبرغ عن أكبر مُقرض في البلاد.

وكانت الشركة قد أعلنت في مايو/أيار الماضي خروجها من موقعها البري للنفط، لأنه لم يعُد متوافقًا مع طموحاتها الإستراتيجية.

أسباب انخفاض السيولة

تسبّب انخفاض أسعار النفط الخام، والانكماش الاقتصادي جراء جائحة كورونا، في توقف تدفق العملة الأجنبية إلى نيجيريا أكبر منتج للنفط في أفريقيا، فضلًا عن الضغط على الاحتياطيات.

كورونا وأسعار النفط
كورونا يحاصر تعافي أسعار النفط

وسبق أن جمعت البنوك في نيجيريا عام 2013، ديونًا قدرها 3.3 مليار دولار أميركي لمصفاة ومحطة للبتروكيماويات تابعتين لشركة دانغوت للصناعات.

كما موّلت -مؤخرًا- عملية استحواذ هايرس هولدينغ على حقول أو إم إل 17، بقيمة 1.1 مليار دولار أميركي، ما أدّى إلى تقليص قدرتها على تمويل الصفقات الكبرى.

واستبعد بنك غارانتي ترست قدرة أي عميل على توفير السيولة اللازمة، لشراء أصول شل المقدرة بـ2.3 مليار دولار أميركي.

يُشار إلى أن صافي دخل البنك انخفض بنسبة 16% خلال النصف الأول من العام الحالي، ليصل إلى 78.1 مليار نايرا (189.8 مليون دولار)، متأثرًا بانخفاض أرباح الفوائد من القروض والأوراق المالية الاستثمارية بنسبة 22% إلى 116.9 مليار نايرا (284 مليون دولار أميركي).

عدم توافر السيولة الدولارية

قال الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية التي تمتلك البنك، سيغن أغباجي، إن صفقة شراء أصول شل في نيجيريا تتطلّب جمع ما يقرب من 1.8 مليار دولار، وهو أمر صعب محليًا.

وأضاف أنه بالرجوع إلى دفاتر البنوك النيجيرية تبيّن عدم توافر سيولة دولارية كافية لإتمام الصفقة.

وأوضح أغباجي أن شركة غاراتي ترست، التي تحوّلت إلى شركة مالية قابضة الشهر الماضي، تسعى للحصول على ترخيص من البنك المركزي، لتأسيس شركة دفع لمواجهة التحديات في عملياتها الأساسية.

وأضاف أنها تنتظر -أيضًا- موافقة الجهات التنظيمية في نيجيريا على عملية استحواذ ستمكّنها من إدارة أعمال معاشات التقاعد وإدارة الأصول، مشيرًا إلى أن شركته تهدف إلى مساهمة الشركات الجديدة المنبثقة عنها بما يقرب من 30% من أرباح المجموعة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى