أخبار منوعةأخبار التغير المناخيالتغير المناخيتقارير التغير المناخيتقارير منوعةسلايدر الرئيسيةعاجلمنوعات

مباراة توتنهام وتشيلسي.. كيف تُسهم في مواجهة الاحتباس الحراري؟

يوم الأحد المقبل، سيكون العالم على موعد مع قمة كروية من نوع خاص، فبالتزامن مع اشتعال المنافسات في الدوري الإنجليزي، تأتي مباراة توتنهام وتشيلسي، لتضيف نوعًا خاصًا من التنافس في البطولة الكروية الأهمّ عالميًا.

تأتي أهمية قمة الجولة الخامسة من البريميرليج، من كونها أول مبارة كرة قدم خالية من الانبعاثات الكربونية، إذ يسعى فريق توتنهام –مستضيف المباراة- للإسهام في الجهود العالمية الرامية لمواجهة الاحتباس الحراري.

الإجراءات المستدامة

يسعى توتنهام بالتعاون مع شبكة سكاي نيوز العالمية، وقمة المناخ، لتشجيع الجماهير واللاعبين والموظفين على اتخاذ إجراءات مستدامة طوال يوم المباراة.

تهدف المباراة -التي يستضيفها ملعب توتنهام هوتسبير- إلى أن تكون أول مباراة خالية من الكربون، من خلال خفض الانبعاثات وتعويض البصمة الكربونية المتبقية من خلال مشروعات تشجير.

تشمل الإجراءات الساعية إلى خفض الانبعاثات استخدام وسائل النقل العامّ أو ركوب الدراجات للوصول إلى المباراة، واختيار خيارات الأطعمة النباتية وإعادة تدوير النفايات.

 

 

أُطلق على المشروع اسم "جيم زيرو" GameZero، ويهدف إلى تثقيف عشّاق كرة القدم حول دور الرياضة في معالجة أزمة تغيّر المناخ.

يخطط نادي توتنهام إلى تقليل الانبعاثات يوم المباراة من خلال استخدام الكهرباء المولدة من مصادر طاقة متجددة، والسفر من -وإلى- الملعب لكل من المشجعين والأندية، وخيارات الطعام في الملعب.

سيسافر لاعبو توتنهام إلى المباراة بالحافلة لتقليل عدد السيارات، وسيطلب تشيلسي من الموظفين السفر إلى الملعب باستخدام أساليب مستدامة.

لكي تكون اللعبة خالية من الكربون، يجب أن تكون هناك انبعاثات، مع أخذ ذلك في الاعتبار، أنه سيجري تعويض أيّ انبعاثات متبقية، من خلال تعاون توتنهام وسكاي سبورت بزراعة الأشجار بالقرب من الملعب في وقت لاحق من هذا العام.

مباراة توتنهام وتشيلسي في الدوري الإنجليزي

سيتوجّه الفريقان إلى الملعب على متن حافلة تستخدم الوقود الحيوي، وهو شكل من أشكال الديزل المتجدد المنتج من نفايات الطعام، وسيشرب اللاعبون المياه من الصناديق الكرتونية التي يوفرها توتنهام بدلًا من الزجاجات البلاستيكية.

في وقت سابق من العام الجاري، اختير توتنهام بصفته أكثر الأندية خضرة في الدوري الإنجليزي الممتاز، في قمة الرياضة الإيجابية المدعومة من الأمم المتحدة.

توتنهام وشبكة سكاي سبورت العالمية موقعان على إطار عمل الأمم المتحدة الرياضي للعمل المناخي، وكلاهما شريك في حركة عالمية تهدف إلى تعبئة مليار شخص في مكافحة تغيّر المناخ.

ستقام مباراة توتنهام ضد تشيلسي قبل 6 أسابيع من مؤتمر الأمم المتحدة لتغيّر المناخ "كوب 26" الذي تستضيفه المملكة المتحدة في غلاسكو.

الرياضة وأزمة المناخ

قال رئيس توتنهام هوتسبير دانييل ليفي: إن "النادي شغوف بكوكبنا.. نتطلع إلى عرض مجموعتنا الواسعة من الإجراءات المستدامة المعمول بها، وتشجيع جماهيرنا على اتخاذ إجراءات بسيطة يمكن أن تُحدث فرقًا كبيرًا".

 

 

من جانبه، قال رئيس مؤتمر المناخ ألوك شارما: "يؤثّر تغيّر المناخ على كل جانب من جوانب حياتنا، بما في ذلك الرياضة التي نحب مشاهدتها ولعبها".

وأضاف: "يمكننا جميعًا اتخاذ خطوات للمساعدة في حماية كوكب الأرض للأجيال القادمة، بما في ذلك الأحداث الرياضية الكبرى".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى