التغير المناخيأخبار التغير المناخيعاجل

لأول مرة.. البرلمان الأوروبي يناقش إجراءات خفض الانبعاثات 55% في 2030

المفوضية تستبعد طلب الإيكوا تعويضات الكربون في قطاع الطيران لعام 2021

حياة حسين

يعقد البرلمان الأوروبي، اليوم الثلاثاء، أول جلسة لمناقشة حزمة إجراءات خفض انبعاثات غازات الدفيئة بنسبة 55% بحلول عام 2030.

واختيرت نسبة خفض الانبعاثات المحددة -55%- مقارنة مع مستويات عام 1990، حسبما ذكرت منصة "آرغوس ميديا" المتخصصة في شؤون الطاقة.

انبعاثات الطيران

من بين التدابير التي قُدّمت في هذه الحزمة في يوليو/تموز، اقتراح بإضافة فقرة إلى التوجيه الذي يحكم نظام مقايضة الانبعاثات في الاتحاد الأوروبي، والذي يسمح للدول الأعضاء حتى 30 نوفمبر 2022 بإخطار مشغّلي الطائرات بأن "المحايدة صفرية" بالنسبة لعام 2021.

ويأتي ذلك رغم تأكد المفوضية الأوروبية الآن من عدم مطالبة الاتحاد الأوروبي بأيّ تعويض، بموجب خطة منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) الخاصة بتعويض وخفض الكربون في مجال الطيران الدولي (كوريسيا).

ومن المتوقع أن يوفر وقود الطيران المستدام، ومعه تعويض الكربون في إطار كوريسيا، أكثر من 40% من خفض الانبعاثات بحلول عام 2050، وفق خطوط اتحاد التجارة الجوية لأوروبا.

وتقدّر المفوضية أنه لن يكون هناك أيّ متطلبات "تعويض كوريسيا" في 2021-23، ولكنها قالت، إنه ينبغي أن يكون هناك التزام قانوني للدول الأعضاء لإخطار أرقام التعويض لشركات الطيران التي تتخذ من الاتحاد الأوروبي مقرًا لها عن انبعاثات عام 2021.

لا تعويض بسبب كورونا

قالت مديرة أسواق الكربون الأوروبية والدولية بمديرية اللجنة العامة للعمل المناخي، بياتريس يوردي أغيري، إن المفوضية "متأكدة تمامًا" بأنه لن تكون هناك حاجة لتعويض انبعاثات شركات الطيران التابعة للاتحاد الأوروبي في عام 2021 "بسبب أزمة كوفيد -19".

وتطلب كوريسيا من الدول إلزام شركاتها الجوية بتعويض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

معيار آخر

كان مجلس منظمة الطيران المدني الدولية قد تبنّى -أيضًا- في 2017، معيارًا جديدًا لانبعاثات الكربون يُفرَض على تصميمات أنواع الطائرات التي تُنتَج بدءًا من عام 2023. ولن يُقَرّ التصريح للطائرات قيد الإنتاج والتي لا تفي بالمعيار بحلول عام 2028 ما لم تكن تصميماتها معدلة بما يتلاءم مع المعيار الجديد.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى