التغير المناخيأخبار التغير المناخيأخبار الطاقة النوويةأخبار الكهرباءرئيسيةطاقة نوويةعاجلكهرباء

الإمارات تنجح في ربط ثاني محطات براكة النووية بشبكة الكهرباء

والمزروعي: خطوة إستراتيجية لتعزيز مزيج الطاقة وتحقيق الاستدامة

ضمن خطتها لخفض الانبعاثات الكربونية، وتحقيق الحياد الكربوني بحلول 2050، نجحت الإمارات اليوم الثلاثاء، في ربط ثاني محطات براكة النووية، بشبكة الكهرباء الوطنية.

كانت الإمارات قد بدأت تشغيل المحطة الثانية أواخر أغسطس/آب الماضي، والتي تهدف لإنتاج نحو 1400 ميغاواط من الطاقة الصديقة للبيئة لشبكة كهرباء الدولة.

كهرباء صديقة البيئة

من جانبه، أشاد وزير الطاقة والبنية التحتية سهيل المزروعي بعملية الربط وإنتاج أول ميغاواط من الكهرباء الصديقة للبيئة من ثاني المحطات في براكة بعد نحو 5 أشهر من بدء التشغيل التجاري للمحطة الأولى.

وقال، إن مسيرة التحول نحو مصادر الطاقة الصديقة للبيئة تشهد إنجازات كبرى وتسهم في تحقيق أهداف إستراتيجية الإمارات للطاقة 2050 الرامية لإنتاج 50% من الكهرباء من مصادر خالية من الانبعاثات الكربونية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

محطات براكة النووية

تعدّ محطات براكة النووية الواقعة في منطقة الظفرة في إمارة أبوظبي واحدة من أكبر محطات الطاقة النووية في العالم، وتضم 4 محطات متطابقة تضم كل منها تصميم المفاعل المتقدم من طراز "إيه بي أر 1400"، إذ بدأت العمليات الإنشائية في أولى عام 2012.

وتنتج المحطة الأولى آلاف الميغاواط من الكهرباء الصديقة للبيئة على مدار الساعة، بينما وصلت الأعمال الإنشائية في المحطتين الثالثة والرابعة إلى مراحلها النهائية بنسب إنجاز 95% و91% على التوالي.

وستنتج المحطات الـ 4 فور تشغيلها بالكامل ما يصل إلى 5600 ميغاواط من الكهرباء الخالية من الانبعاثات الكربونية لأكثر من 60 عامًا.

الوقود منخفض الكربون - وزير الطاقة الإماراتي
وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي

قال المزروعي: "نفخر بهذا الإنجاز الجديد للبرنامج النووي السلمي الإماراتي، حيث يمضي مشروع محطات براكة قدمًا في الإسهام بتحقيق أهداف الإمارات الرامية لتنويع مصادر الطاقة وزيادة الاعتماد على المصادر الصديقة للبيئة وتحقيق أهدافها والتزاماتها الدولية في مواجهة تحديات ظاهرة التغير المناخي".

تسهم محطات براكة النووبة بشكل في ترسيخ الدور الريادي للإمارات في قطاع الطاقة على المستويين الإقليمي والعالمي، بعد أن أصبحت أكبر مصدر منفرد للكهرباء في العالم العربي وأكبر مساهم في خفض البصمة الكربونية في المنطقة.

وأضاف أنه خلال الأشهر المقبلة ستنضمّ المحطة الثانية إلى المحطة الأولى في التشغيل التجاري لتجري كمية الكهرباء الصديقة للبيئة التي تنتجها المحطات ومضاعفة كمية الانبعاثات الكربونية التي ستحدّ منها.

ربط المحطة الثانية

أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية أن ذراعها التشغيلية شركة نواة للطاقة أتمّت اليوم ربط المحطة الثانية من محطات براكة للطاقة النووية السلمية بشبكة الكهرباء الرئيسة.

ومع اكتمال عملية ربط ثاني محطات براكة بشبكة الكهرباء، يستمر العمل في المحطة نحو إضافة 1400 ميغاواط من الطاقة الصديقة للبيئة لشبكة كهرباء الإمارات.

وتعدّ عملية ربط المحطة الثانية مع الشبكة خطوة مهمة في مرحلة الاستعداد للتشغيل التجاري للمحطة، والتي جرت خلالها مواءمة مولّد المحطة الثانية مع متطلبات شبكة نقل الكهرباء الرئيسة.

وبعد إتمام عملية الربط مع الشبكة، سيبدأ فريق تشغيل المحطة الثانية في براكة بعملية الرفع التدريجي لمستويات طاقة المفاعل، والتي تُعرف بـ "اختبار الطاقة التصاعدي"، وعند اكتمال هذه العملية ستنتج المحطة الثانية مايقارب 1400 ميغاواط من كهرباء الحمل الأساس.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى