رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الغازأخبار الكهرباءطاقة متجددةعاجلغازكهرباء

إسبانيا تقر إجراءات استثنائية لمواجهة ارتفاع أسعار الكهرباء والغاز

إعادة توجيه 3 مليارات دولار من أرباح الشركات إلى المستهلكين

تواجه العديد من الدول الأوروبية، وفي مقدّمتها إسبانيا، ارتفاعات غير مسبوقة في أسعار الكهرباء والغاز الطبيعي، وسط مخاوف من استمرار الأزمة خلال فصل الشتاء، التي يزيد فيها الطلب على الوقود من أجل التدفئة.

وفي هذا الإطار، أقرّ مجلس الوزراء الإسباني اليوم الثلاثاء إجراءات طارئة لخفض فواتير الكهرباء المرتفعة، عن طريق إعادة توجيه أرباح استثنائية بمليارات الدولارات من شركات الطاقة إلى المستهلكين ووضع حدّ للزيادات في أسعار الغاز، أطلق عليها "خطة الصدمة".

أرباح شركات الطاقة

تتوقع الحكومة تحويل نحو 2.6 مليار يورو (3.07 مليار دولار أميركي) من الشركات إلى المستهلكين في الأشهر الـ6 المقبلة، ضمن إجراءاتها الاستثنائية للحدّ من الأرباح التي يمكن أن تحققها شركات الطاقة المائية ومولدات الطاقة المتجددة، من أجل الحدّ من ارتفاع أسعار الكهرباء.

قالت وزيرة الطاقة تيريزا ريبيرا في مؤتمر صحفي، إن الإجراء سيظل ساريًا حتى نهاية مارس/آذار من العام المقبل، إذ من المتوقع أن تستقر أسعار الغاز الطبيعي بعد انخفاض الاستهلاك من ذروة الشتاء.

ومن المقرر أن تعرض إسبانيا 900 مليون يورو (1.064 مليار دولار أميركي) إضافية في مزاد لتراخيص انبعاثات الكربون هذا العام، مع استخدام العائدات لمواجهة اىرتفاع فواتير الكهرباء.

الغاز الطبيعي - ارتفاع أسعارخطة الصدمة

أضافت ريبيرا أن الإجراءات بموجب "خطة الصدمة" ستخفض متوسط الفاتورة الشهرية للمستهلك بنسبة 22% حتى نهاية العام.

وأعلنت إجراء جديد لحماية المستهلكين غير القادرين على دفع الفواتير، يتمثل في تمديد قطع الخدمة حال عدم دفع الفاتورة إلى 10 أشهر بدلًا من 4 أشهر المعمول بها حاليًا.

تعمل إسبانيا على الحدّ من الزيادات المنظمة في أسعار الوقود عند 4.4% في الربع الثالث من العام الجاري، مقارنة بالتوقعات بارتفاع بنسبة 28%، وذلك بالتزامن مع الطلب الشره على الغاز الطبيعي الذي يقف وراء الزيادة الأخيرة في أسعار الكهرباء الأوروبية.

كانت الحكومة الإسبانية قد تعرضت لضغوط من المعارضة ومنظمات المجتمع المدني لخفض فواتير الكهرباء.

أسعار الكهرباء

أعلن رئيس الوزراء بيدرو سانشيز أمس الإثنين أن ضريبة الكهرباء الخاصة ستنخفض إلى 0.5% من 5.1% حتى نهاية العام.

وأضاف أنه من المقرر تمديد معدل ضريبة القيمة المضافة المخفضة وتعليق ضريبة التوليد بنسبة 7% حتى يناير/كانون الثاني المقبل.

ومن المتوقع أن الإجراءات الاستثنائية من الحكومة الإسبانية إلى خفض الإيرادات الحكومية بنحو 1.4 مليار يورو (1.66 مليار دولار) في عام 2021.

حطمت أسعار الكهرباء الفورية، التي تشكّل نحو ثلث فواتير الكهرباء الاستهلاكية ، الأرقام القياسية لأسابيع، لتصل إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 172.78 يورو (204.27 دولارًا) لكل ميغاواط/ساعة اليوم الثلاثاء، بزيادة 19 يورو (22.46 دولارًا) عن أمس الإثنين.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى