التقاريرتقارير النفطرئيسيةعاجلنفط

عدد الآبار المحفورة غير المكتملة في أميركا يتراجع لأدنى مستوى منذ 2017

خلال يوليو الماضي

وحدة الأبحاث - الطاقة

تراجع عدد الآبار المحفورة غير المكتملة في الولايات المتحدة، خلال يوليو/تموز الماضي، ليسجل أدنى مستوى منذ عام 2017.

وبحسب تقرير صادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، أمس الأربعاء؛ فقد بلغ عدد الآبار المحفورة غير المكتملة في أميركا 5957 بئرًا خلال يوليو/تموز الماضي، وهو أدنى مستوى منذ نوفمبر/تشرين الثاني لعام 2017.

وتعرف الآبار المحفورة غير المكتملة (DUCs)، بأنها آبار النفط والغاز الطبيعي التي اكتمل حفرها، بيد أنها لم تخضع بعد لأنشطة استكمال الآبار المختلفة، مثل التكسير المائي المطلوب لبدء الإنتاج.

المناطق الرئيسة للإنتاج

تركز تراجع الآبار غير مكتملة الحفر في معظم المناطق الرئيسة، وخاصة في حوض برميان.

ويؤدي استكمال المزيد من الآبار إلى زيادة إنتاج النفط في منطقة برميان، لكن عمليات الإكمال تقلل عدد الآبار المحفورة غير المكتملة؛ ما قد يحد من نمو إنتاج النفط في الولايات المتحدة في الأشهر المقبلة.

ومن بين المناطق الـ5 الرئيسة المنتجة للنفط في الولايات المتحدة، انخفض عدد الآبار المحفورة غير المكتملة في إيغل فورد، وباكن، ونيوبرارا إلى أدنى مستوى منذ ديسمبر/كانون الأول لعام 2013.

كما تراجعت الآبار غير مكتملة الحفر في برميان وأناداركوا إلى أدنى مستوياتها منذ يونيو/حزيران 2018.

استمرار الهبوط

في مايو/أيار الماضي، تراجع عدد الآبار المحفورة غير المكتملة في الولايات المتحدة بنحو 27%، ليصل إلى 6521 بئرًا، مقارنة بالذروة المُسجلة منتصف عام 2020، عند 8874 بئرًا، بحسب تقرير سابق لإدارة معلومات الطاقة.

ووفق تقرير لشركة أبحاث الطاقة ريستاد إنرجي؛ فقد تراجع عدد الآبار المحفورة غير المكتملة في مناطق النفط الرئيسة في الولايات المتحدة إلى 2381 بئرًا خلال يونيو/حزيران الماضي، مسجلًا أدنى مستوى منذ 2013.

الآبار الجديدة

في المقابل، لا تزال مؤشرات حفر الآبار الجديدة في الولايات المتحدة ضعيفة، وفقًا لإدارة معلومات الطاقة.

وحتى الأسبوع المنتهي في 3 سبتمبر/أيلول الجاري، كان عدد الحفارات النشطة في الولايات المتحدة يقف عند 394 منصة، بحسب بيانات بيكر هيوز.

وعلى الرغم من أن هذا الرقم ارتفع بمقدار 181 منصة عن العام الماضي؛ فإنه منخفض تاريخيًا مقارنة بالأوقات الأخرى التي كانت فيها أسعار العقود الآجلة للنفط قريبة من مستويات مماثلة (أو حتى بأسعار أقل).

وعادة ما يتأخر ارتفاع عدد الحفارات من 4 إلى 6 أشهر عن زيادة أسعار النفط، وإذا لم يزدَد نشاط الحفر؛ فقد تكون عمليات إكمال الآبار والإنتاج محدودة؛ لأن مخزون الآبار المحفورة غير المكتملة يستمر في الانخفاض، بحسب التقرير.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى