التقاريرتقارير الغازتقارير النفطرئيسيةعاجلنفط

أميركا.. الآبار المحفورة غير المكتملة تتراجع 27% عن ذروتها

بلغت أعلى مستوى عند 8874 بئرًا يونيو 2020

وحدة الأبحاث - الطاقة

تراجع عدد الآبار المحفورة غير المكتملة في الولايات المتحدة بنحو 27% الشهر الماضي، مقارنة مع الذروة المُسجلة منتصف عام 2020.

وبحسب تقرير صادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الإثنين، فإن عدد الآبار المحفورة غير المكتملة بلغ 6521 بئرًا خلال مايو/أيّار الماضي، في 7 أحواض صخرية رئيسة للنفط والغاز الطبيعي، أقلّ بنحو 27%، أو ما يعادل 2352 بئرًا، مقارنة مع الذروة البالغة 8874 بئرًا في يونيو/حزيران 2020.

وجاء ذلك مع حقيقة أن العام الماضي شهد تداعيات فيروس كورونا وما صاحب ذلك من تراجُع الطلب، بالإضافة إلى خفض شركات الاستكشاف والإنتاج للإنفاق الرأسمالي.

الآبار المحفورة غير المكتملة

الآبار المحفورة غير المكتملة (DUCs)، هي آبار النفط والغاز الطبيعي التي اكتمل حفرها، لكن لم تخضع بعد لأنشطة استكمال الآبار المختلفة، مثل التكسير المائي اللازم لتشغيلها من أجل الإنتاج.

وبدأت الإدارة الأميركية جمع بيانات عدد هذه الآبار عام 2013، وفي ذلك التوقيت بلغ عدد الآبار المحفورة غير المكتملة نحو 4425 بئرًا عام 2013.

وبنهاية الشهر الماضي، كان يُوجد قرابة 40% أو2616 بئرًا من الآبار المحفورة غير المكتملة في حوض بيرميان، الواقع في غرب تكساس وشرق نيو مكسيكو.

استكمال الآبار

تُقدّر إدارة معلومات الطاقة أن معظم الآبار اكتمل حفرها، ومن المقرر أن تبدأ في إنتاج الهيدروكربونات في غضون عام واحد بعد حفرها.

ومع ذلك، يمكن أن يختلف الجدول الزمني لاستكمال الآبار بناءً على مجموعة من العوامل، بما في ذلك أسعار النفط الخام والمشتقات النفطية والغاز الطبيعي، بحسب التقرير.

وبشكل عامّ، فإن إبقاء شركات الاستكشاف والإنتاج على عدد من الآبار المحفورة غير المكتملة، يمكن أن يحافظ على إنتاج النفط أو الغاز الطبيعي لعدّة أشهر، بحيث يكون لديها آبار يمكنها إكمالها بسرعة، كما يرى التقرير.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى