رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطعاجلغازنفط

45 مليون دولار استثمارات جديدة في الفجيرة لتحديث منشآت تخزين النفط

يُعدّ ميناء الفجيرة المركز الرئيس لتخزين النفط ليس في الإمارات فقط، وإنما في منطقة الشرق الأوسط، إذ يُعدّ ثالث أكبر مركز للتزوّد بالوقود في العالم.

وتسعى شركات النفط، وفي مقدمتها شركة "فجيرة أويل"، لتحديث بنيتها التحتية، من أجل زيادة السعة التخزينية، مع تنامي الطلب على النفط والوقود عالميًا، في ظل التعافي من فيروس كورونا، مع التوسع في التطعيمات.

تحديث منشآت التخزين

قال رئيس مجلس إدارة الشركة ستيف بيكرتون إن شركته تستثمر ما يُقدّر بنحو 45 مليون دولار لتحديث البنية التحتية في منشآتها التخزينية.

يأتي ذلك بالتزامن مع توقعات بزيادة الطلب على تجارة الخام والتخزين في مركز النفط بالإمارات.

وأضاف أن توسعة مشروع الفجيرة، المموّل من تسهيلات ديون جديدة بقيمة 280 مليون دولار، سيربط محطة الشركة بمنشأة تحميل ناقلات النفط العملاقة في ميناء الفجيرة وخط أنابيب شركة أنابيب أبوظبي للنفط الخام "أدكوب".

أحد خزانات نفط شركة فجيرة أويل
أحد خزانات نفط شركة فجيرة أويل

وأشار العضو المنتدب لشركة "فجيرة أويل" إلى أن زيادة سعة المشروع تتيح لشركته الوصول إلى العملاء الراغبين في نقل النفط الخام عبر ناقلات الخام الكبير، وكذلك الوصول مباشرة إلى خطوط "أدكوب"، ما يجلب خام مربان الذي تنتجه أبوظبي إلى الفجيرة.

وقال بيكرتون إن المشروع من المتوقع أن يكتمل بحلول نهاية العام المقبل.

خام مربان

دشنت أبوظبي في مارس/آذار العقود الآجلة لخام مربان، وهي عقود حاضرة التسليم تُسلّم في الفجيرة، وتقدّم تسعيرًا قياسيًا منافسا، وتسمح للمتعاملين بالتحوط في خام الشرق الأوسط وهوامش التكرير.

كما تخطط شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" لزيادة طاقتها الإنتاجية إلى 5 ملايين برميل يوميًا بحلول 2030 من نحو 4 ملايين برميل يوميًا حاليًا.

زيادة قدرات التخزين

تخطّط شركة بروستار كابيتال العالمية لرفع قدرات تخزين النفط الخام التابعة لها في الفجيرة، عبر محطة "جي.تي.آي فجيرة" المملوكة لها كليًا والواقعة بجوار محطة "فجيرة أويل"، في ظل فرص التداول والتخزين التي باتت ممكنة بفضل العقود الآجلة لخام مربان.

وتملك بروستار 40% من شركة "فجيرة أويل"، فيما تملك النسبة المتبقية "سينوبك" الصينية، وتمتلك حكومة الفجيرة 10%.

وقال بيكرتون: "تملك جي.تي.آي مخزونًا من الأرض في الجزء الخلفي من المحطة القائمة، وقد تبني قدرات تخزين إضافية على مساحة 500 ألف متر مكعب على تلك الأرض، وهناك خطط لربطها مع مشروع التوسعة الذي تعكف شركة فجيرة أويل على الانتهاء منه".

وتُسهم شركة "فجيرة أويل" بنسبة 29% من نشاط ميناء الفجيرة في 2020، وتشكّل نحو 12% من سوق التخزين في الفجيرة، وفقًا للموقع الإلكتروني لبروستار.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى