التقاريرتقارير منوعةرئيسيةعاجلمنوعات

أميركا.. إغلاق 89 غيغاواط من سعة محطات الكهرباء بالفحم العقد الماضي

وأغلبها من العاملة بالفحم القاري

وحدة الأبحاث - الطاقة

أغلقت الولايات المتحدة نحو 89 غيغاواط من سعة محطات الكهرباء العاملة بالفحم خلال العقد الماضي، خاصة الفحم القاري (الفحم الأسفلتي)، مع ارتفاع أسعاره وزيادة المنافسة من المصادر الأخرى الأقل إطلاقًا للانبعاثات.

وبحسب تقرير إدارة معلومات الطاقة الأميركية -الصادر، اليوم الجمعة- أغلقت الولايات المتحدة 88.7 غيغاواط من سعة محطات الكهرباء العاملة بالفحم خلال العقد الماضي، من الإجمالي البالغ 317.6 غيغاواط عام 2011.

واستحوذت المحطات التي تعمل بالفحم القاري (أو الفحم الأسفلتي Bituminous coal) على أكبر حصة من السعة المتوقفة، إذ بلغت نسبة 68%، وفقًا للتقرير.

أسباب إغلاق محطات الفحم القاري

يُعدّ الفحم القاري وشبه القاري (subbituminous coal) النوعين الأكثر استخدامًا في محطات توليد الكهرباء التي تعمل بالفحم في الولايات المتحدة.

وكانت محطات التوليد التي تحرق الفحم الأسفلتي أقدم بشكل عام وأصغر، ما أدّى إلى إغلاق عدد أكبر منها مقارنة بنظيرتها العاملة بالفحم شبه القاري، خاصة في المدَّة من عام 2011 إلى عام 2015، بحسب إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

كما أن السعر المنخفض للفحم شبه القاري -بسبب ممارسات التعدين الأكثر فاعلية من ناحية التكلفة- يجعل محطات الكهرباء العاملة به أكثر تنافسية من الناحية الاقتصادية من المحطات التي تعمل بالفحم القاري.

وعام 2019، بلغ سعر الفحم شبه القاري 1.86 دولارًا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، مقارنة مع 2.26 دولارًا للفحم القاري، وفقًا للتقرير.

منافسة المصادر الأخرى

فضلًا عن ذلك، فإن المنافسة من مصادر توليد الكهرباء الأخرى في المناطق التي تعمل فيها المحطات أحد العوامل في إغلاق محطات الفحم.

وأسهمت زيادة سعة محطات الكهرباء العاملة بالغاز الطبيعي في إغلاق محطات الفحم، خاصة في ولايتي بنسلفانيا وأوهايو.

ومن بين 93.5 غيغاواط من سعة الغاز الطبيعي بُنيت في الولايات المتحدة من 2011 إلى 2020، توجد 14.3 غيغاواط في بنسلفانيا وأوهايو.

وشكّلت إغلاقات محطات الفحم القاري في ولايتي أوهايو وبنسلفانيا 20% من إجمالي السعة الموقوفة بين عامي 2011 و2020، بحسب التقريٍر.

وحتى مع انخفاض أسعار الوقود، فإن المحطات التي تعمل بالفحم شبه القاري تتعرّض للإغلاق -أيضًا- بسبب المنافسة المتزايدة من الغاز الطبيعي ومصادر الطاقة المتجددة، وفقًا للتقرير.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى