عاجلأخبار منوعةتقارير منوعةسلايدر الرئيسيةمنوعات

كوارث التعدين في السودان لا تتوقف.. 13 عاملًا يفقدون حياتهم خلال 6 أشهر

ومصرع 7 عاملين إثر انهيار بأحد المناجم أمس

يعدّ التعدين في السودان واحدًا من أهم قطاعات ومصادر الدخل، إلّا أن جزءًا كبيرًا منه يعدّ تقليديًا، إذ يوجد نحو مليون شخص يعملون في التنقيب عن الذهب في أكثر من 800 موقع بأنحاء البلاد، عدد منها متهالك.

بين الحين والآخر، تشهد إحدى ولايات السودان حادثة مؤسفة جراء انهيارات في المناجم التي يجري التعدين فيها، كان آخرها ما شهدته مدينة وادي حلفا مساء أمس الأربعاء، إذ لقي 7 عمّال مصرعهم وأصيب 4 آخرون نتيجة انهيار أحد الأبار في مناجم شرق سمنه.

تفاصيل الحادث

أكد مصدر أمني أن الحادث وقع في مناجم شرق سمنه على بعد ٦٠ كلم جنوب وادي حلفا، وتوفي في الحال ٧ من أبناء قبيلة دار حامد ولاية شمال كردفان، وأصيب ٤ من العاملين بإصابات متفاوتة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السودانية.

وكانت مدينة وادي حلفا قد شهدت حادثًا مشابهًا في مارس/آذار الماضي، إذ لقي وقتها 6 عمّال مصرعهم في انهيار منجم ذهب مهجور.

التنقيب الأهلي

تطالب الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة الأهالي بعدم الاقتراب من المناجم المهجورة، لتجنّب الحوداث، إلّا أن شهوة البحث عن الثروة تدفع الكثيرين إلى المخاطرة.

ويقوم المواطنون بعمليات التنقيب عن الذهب بعيدًا عن التنسيق مع الجهات الرسمية، ودائمًا ما يجري تسويق خارج الحدود، للاستفادة من أسعار الصرف داخل السوق الموازية للعملة.

إنتاج الذهب في السودان

لا تمنع الحكومة السودانية التعدين الأهلي- الذي يُقدَّر إنتاجه بنحو 85% من إجمالي إنتاج الذهب في البلاد-، لكنها تحاول تنظيمه، خاصة أنه يوفر فرص عمل لنحو 3 ملايين مواطن، من بينهم مليون يعملون في التنقيب عن الذهب، ونحو مليونين في مهن مرتبطة بالتعدين.

ويعوّل السودان على الذهب بصفته موردًا رئيسًا للنقد الأجنبي، بعد فقدانه 75% عائداته النفطية، بسبب انفصال جنوب السودان في يوليو/ تموز 2011.

نجح السودان خلال العام الماضي في تحقيق ما يقرب من 87 مليون دولار أميركي من إيرادات شركات التعدين والذهب.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى