رئيسيةأخبار الغازعاجلغاز

قطر للبترول تعلن خطوة جديدة ضمن توسعة حقل الشمال

الشركة تمنح عقد الهندسة والتوريد لـ"تكنيكاس ريونيداس"

تخطو شركة قطر للبترول خطوات متسارعة في مشروع توسعة حقل الشمال، الذي تعوّل عليه لرفع طاقتها الإنتاجية من الغاز الطبيعي إلى 126 مليون طن سنويًا.

وأعلنت الشركة منح عقد رئيس للهندسة والتوريد والإنشاءات في مشروع توسعة حقل الشمال لصالح "تكنيكاس ريونيداس"، وهي شركة مختصة في مجال المقاولات العامة.

ويقع مقرّ شركة تكنيكاس في العاصمة الإسبانية مدريد، وتختصّ بتزويد خدمات الهندسة والإنشاءات لقطاع النفط والغاز، حسب بيان صحفي، صادر اليوم الثلاثاء.

حقل الشمال القطري

يعدّ حقل الشمال القطري أكبر حقل للغاز الطبيعي غير المصاحب في العالم، إذ يحتوي على أكثر من 900 تريليون قدم مكعبة من الغاز، ما يمثّل نحو 10% من الاحتياطي المعروف عالميًا.

وستقوم شركة تكنيكاس ريونيداس بجميع الأعمال الهندسية والإنشائية المطلوبة لتوسعة مرافق تخزين وتحميل المنتجات السائلة من المكثفات والبروبان والبيوتان، وتوسيع مرافق استيراد أحادي الإيثيلين غلايكول في مدينة راس لفان الصناعية، وغيرها من المرافق وخطوط الأنابيب التي تخدم مشروع توسعة حقل الشمال.

وستُستَخدَم المرافق الجديدة لمشروع حقل الشمال الشرقي لإنتاج الغاز الطبيعي المسال، ومن المقرر أن يبدأ تشغيلها قبل نهاية عام 2025.

وستدعم هذه المرافق أيضًا خطّي إنتاج الغاز الطبيعي المسال الجديدين في مشروع حقل الشمال الجنوبي.

يُتوقع بدء الإنتاج من مشروع القطاع الجنوبي (المرحلة الثانية) في عام 2027، إذ سيتضمن المشروع بناء خطَّي إنتاج عملاقين إضافيين (بسعة 8 ملايين طن سنويًا لكل منهما).

مشروع حقل الشمال الشرقي

تشكّل ترسية هذا العقد تتويجًا لأعمال الهندسة والتصميم الأولية التي بدأت في أوائل عام 2018، وخطوة مهمة أخرى للوفاء بالتزام قطر للبترول نحو زيادة طاقة دولة قطر الإنتاجية من الغاز الطبيعي المسال بشكل كبير.

وعند اكتماله، سيرفع مشروع حقل الشمال الشرقي طاقة قطر الإنتاجية من الغاز الطبيعي المسال من 77 مليون طن سنويًا إلى 110 مليون طن سنويًا، في حين سيرفع مشروع حقل الشمال الجنوبي الطاقة الإنتاجية من 110 مليون طن سنويًا، إلى 126 مليون طن سنويًا.

وقال وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، سعد بن شريدة الكعبي: "يُعدّ مشروع حقل الشمال الشرقي، الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 32 مليون طن سنويًا، أكبر مشروع للغاز الطبيعي المسال يُنفّذ على الإطلاق".

وأضاف: "يسرّني أن أنوّه بأنّ جميع أنشطة مشروع التوسعة تسير بشكل جيد ووفقًا للمخطط الموضوع، بحيث تُسلَّم أول شحنة من الغاز الطبيعي المسال من مشروع التوسعة نهاية عام 2025".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق