أخبار التغير المناخيالتغير المناخيرئيسيةعاجل

روسنفت تحث بوتين على طلب إعفاء روسيا من ضريبة الكربون

الشركة تؤكد أن خطورة تلك الضريبة تفوق العقوبات الاقتصادية

حياة حسين

حثّ الرئيس التنفيذي لشركة "روسنفت" العملاقة، إيغور سيتشين، الرئاسة الروسية على اتخاذ خطوات تُجنِّب بلاده دفع ضريبة الكربون التي يعتزم الاتحاد الأوروبي فرضها على وارداته بعد 5 سنوات.

وناشد "سيتشين" الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن يطلب من الاتحاد الأوروبي الإعفاء من تلك الضريبة، حسبما ذكرت وكالة رويترز، اليوم الإثنين.

تحذير قيصر النفط

حذّر سيتشين -الذي يُلقَّب بـ"قيصر النفط"- الرئيس الروسي في رسالة تسلّمها 30 يونيو/حزيران الماضي، من خطورة تلك الضريبة على موسكو، والتي تفوق العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

وتعتزم المفوضية الأوروبية فرض ضريبة كربون على البضائع الواردة إليها، والملوثة للبيئة، بدءًا من 2026، ما يرفع تكلفة بعض السلع مثل الصلب.

وتفرض المفوضية تلك الضريبة في إطار جهود حماية المناخ، وخفض الاحترار العالمي، وتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050.

وتقول موسكو، إن تلك الضريبة ستكلّف سلعها التي تصدّرها إلى أوروبا نحو 7.6 مليار دولار، وتشمل خام الحديد، والألومنيوم، وخامات تُستخدم في قطاع الكهرباء، إضافة إلى بعض مواد البناء مثل الأسمنت.

توسع ضريبة الكربون

تتوقع روسيا أن تتوسع تلك التكلفة لضريبة الكربون، لتمتد إلى قطاعات صادرات النفط والغاز والفحم.

وأخبر رئيس روسنفت، بوتين أن ضريبة الكربون وما يشابهها، ستكون أخطر على اقتصاد روسيا من العقوبات الاقتصادية غير المشروعة التي فُرضت على موسكو وشركاتها، وفق رويترز، نقلًا عن صحيفة "كوميرسانت".

وتعاني روسيا منذ سنوات من عقوبات اقتصادية دولية، خاصة من دول الاتحاد وأميركا، منذ اجتياحها دولة أوكرانيا عام 2014.

امتصاص الكربون

يُعدّ سيتشين من المقربين للرئيس الروسي، لذلك أرسل له هذا الخطاب نهاية الشهر قبل الماضي، مطالبًا إياه بالعمل للحصول على إعفاء لمنتجات البلاد من تلك الضريبة، كونها تعوّض ذلك في مجالات أخرى، تُسهم في امتصاص ثاني أكسيد الكربون.

وأوضح أن غابات روسيا الواسعة ومشروعات احتجاز الكربون تُسهم في ذلك.

كما نصح سيتشين بتطوير نظام حساب الكربون المحلي، ليؤهله ليكون معترفًا به عالميًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق