سلايدر الرئيسيةتقارير النفطنفط

الإعصار غريس يضرب المكسيك ويقترب من منشآت نفطية

بيمكس لم تتوقع مخاطر على القطاع من الإعصار

حياة حسين

ضرب إعصار "غريس"، صباح اليوم السبت، ولاية فيراكروز لإنتاج النفط في المكسيك، وما زال يتحرك مهددًا بفيضانات تهاجم المناطق الساحلية، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وتُعدّ فيراكروز موطنًا لعدد من مشروعات النفط البرية والبحرية مثل: بتروليوس ميكسيكانوس، وميناء كوتزاكوالكوس، ومصفاة لازارو كارديناس.

منتجع تيكولوتلا

وصل غريس إلى درجة 3 بمقياس سفير -سيمبسون في وقت مبكر اليوم السبت، وهو على بُعد خطوات من منتجع تيكولوتلا على ساحل خليج المكسيك.

وحذّر المركز الوطني للأعاصير من خطورة الإعصار، وما يمكن أن يسببه من فيضانات، ترتفع فيه المياه في الخليج بنحو 1.2-2.7 مترًا أعلى مستويات المد العادية على امتداد المناطق الساحلية.

وبدأ تراجع قوة غريس في الساعة 9 صباحا بتوقيت غرينتش، مع تحركه نحو المناطق البرية الغربية، وبلغت سرعته 110 أميال/ساعة على بعد 45 ميلا من منطقة توكسبان في الجنوب الغربي.

وقبل ضرب غريس المكسيك، حثّ رئيس البلاد أندريس مانويل لوبيس أوبرادور، المواطنين في 5 ولايات على إيجاد ملاجئ للاحتماء بها.

"الكهرباء" يحذر

كما حذّر مرفق الكهرباء الوطني الأسبوع الماضي من أن غريس سيضرب البلاد، واتخذ بعض الإجراءات للاستعداد لأيّ انقطاع محتمل في التيار الكهربائي بسبب الإعصار، حسبما أفادت منصة إس آند بي غلوبال بلاتس يوم الخميس.

واجتاح غريس -في بدايته- مناطق قريبة من بلدة تولوم الشهيرة بمعابد المايا، وتسبب بهطول أمطار غزيرة على عدد من المنتجعات الساحلية المطلة على الكاريبي، حسبما ذكرت الوكالة الفرنسية اليوم السبت.

وعبر الإعصار ساحل ريفييرا مايا دون أن يتسبب بخسائر بشرية، وفق حاكم كوينتانا رو كارلوس خواكين. وأكد الحاكم استعادة شبكة الكهرباء بشكل شبه كامل في أنحاء الولاية.

ووفق اللجنة الوطنية للهيدروكربونات، فإن إنتاج النفط الخام -الذي يبلغ حاليًا 1.681 مليون برميل يوميًا- يأتي بالكامل تقريبًا من مجمّعات المياه الضحلة في خليج المكسيك، خاصةً من تكاليف كامبيتشي.

وقد أوقفت شركة النفط الحكومية "بيمكس" الإنتاج خلال الأعاصير من الفئة 3 والأقوى خلال السنوات الأخيرة، عندما ضربت عاصفتان متتاليتان المناطق النفطية، وفقًا لما أكده المستشار المستقل في مكسيكو سيتي، ديفيد روساليس.

مخاطر غريس

في الوقت الذي لم تحدد فيه بيمكس أيّ مخاطر محتملة من غريس، لكنها قالت في بيان -أصدرته الأربعاء الماضي- إنها تراقب عن كثب مسار الإعصار لضمان سلامة منشآتها.

وتوقع المركز الوطني للأعاصير من أن غريس سيلقي بمياه أمطار ارتفاعها 6-12 بوصة -وقد تصل إلى 18 بوصة- على مساحات كبيرة من شرق المكسيك ووسطها حتى غد الأحد، وفق "دويتش فيله".

وداهمَ غريس -في وقت سابق من الأسبوع الماضي- ساحل المكسيك الكاريبي.

وأسقط الأشجار وتسبّب في انقطاع التيار الكهربائي عن نحو 700 ألف شخص، لكن دون التسبب في خسائر في الأرواح.

كما أغرق غريس جارتي المكسيك، جامايكا وهايتي، اللتين ما زالتا تعانيان من زلزال بقوة 7.2 ريختر، مصحوبًا بأمطار غزيرة، وفق رويترز.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى