التقاريرتقارير الطاقة المتجددةسلايدر الرئيسيةطاقة متجددةعاجل

أميركا.. سعة الطاقة الشمسية المجتمعية تشهد طفرة كبيرة

أحمد شوقي

يحتاج تحقيق هدف الحياد الكربوني بحلول عام 2050 في الولايات المتحدة العديد من الحلول لدعم الطاقة المتجددة، ولذلك تشهد مشروعات الطاقة الشمسية المجتمعية (أو التشاركية) في المباني السكنية طفرة كبيرة.

ووصلت الحصة السوقية للطاقة الشمسية المحلية أو المجتمعية في الولايات المتحدة العام الماضي إلى مستوى قياسي بلغ 37%، ارتفاعًا من 13% فقط عام 2016، بحسب تقرير نشرته شركة الأبحاث وود ماكنزي، للمحللة راشيل غولدشتاين.

ويُقصد بالطاقة الشمسية المحلية أو المجتمعية (أو ما يُعرف بـ"كوميونيتي سولار")، مجمع للألواح الشمسية في مساحة مشتركة بحيث يمكن للسكان والشركات المجاورة في منطقة معينة تسخير طاقة الشمس، مثل أصحاب المنازل السكنية والمستأجرين والشركات.

وبعبارة أخرى، فإن المقصود من الطاقة الشمسية المجتمعية (أو التشاركية)، بناء مجمع شمسي في المجتمع المحلي يولد الطاقة الشمسية ويمنح الشركات المحلية والسكان في المناطق المجاورة خيار التسجيل والحصول على حصة من الكهرباء المولدة.

وعمومًا، بلغت قدرات الولايات المتحدة من الطاقة الشمسية أكثر من 100 غيغاواط بنهاية الربع الأول من العام الجاري، لتُشكّل 58% من إجمالي سعة التوليد الجديدة، بحسب تقرير صادر عن جمعية صناعات الطاقة الشمسية وشركة وود ماكنزي.

الطاقة الشمسية التشاركية

من المقرر أن تشهد سوق الطاقة الشمسية التشاركية ذروة في المشروعات على مدى العامين المقبلين، مدفوعة بالحوافز التي تتلقّاها هذه السوق في الوقت الحالي.

فيما من المتوقع أن تشهد هذه السوق انخفاضًا بدايةً من عام 2023، حال عدم تمديد البرامج والحوافز الداعمة لها، على أن تعاود الارتفاع عام 2025، بحسب وود ماكنزي.

الأسواق الجديدة تدعم النمو

يرى التقرير أن أغلب النمو في الطاقة الشمسية المحلية على مدى السنوات الـ5 المقبلة سيكون من الأسواق الجديدة المزدهرة في ولايات نيوجيرسي وإلينوي وولاية مين، مع سعة إجمالية تبلغ 1500 ميغاواط في غضون هذا الإطار الزمني.

وفضلًا عن ذلك، من المتوقع أن يقوم روّاد السوق في نيويورك وماساتشوستس بتركيب سعة تبلغ 2000 ميغاواط خلال الـ5 سنوات المقبلة، وفقًا للتقرير.

وفي الوقت نفسه، دون إصلاحات السياسة التي تزيل القيود عن السوق، فإن بعض الأسواق في ولايات مثل كولورادو ومينيسوتا سوف تنكمش؛ إذ تستمر قيود الموقع وتكاليف تحديث الشبكة في كبح بعض أسواق الولايات.

دروس مستفادة

تُعدّ برامج الطاقة الشمسية المجتمعية فريدة من نوعها لكل ولاية، ويمكن أن تكون أكثر تعقيدًا من قطاعات سوق الطاقة الشمسية الأخرى.

ويمكن أن تستوعب برامج الولايات الجديدة والتوسعات في البرامج الحالية الدروس المستفادة من النجاح والفشل للتجارب السابقة في بناء برامج أكثر فعالية، كما يرى التقرير.

ويتمثل مفتاح نجاح برامج الطاقة الشمسية المجتمعية في ضمان أن يرى العميل فائدة مالية للحصول على اشتراك في هذه البرامج، كما تؤدي الأسعار العادلة والمستقرة إلى زيادة طلب العملاء.

وتوفر برامج من هذا القبيل في ولاية مينيسوتا يقينًا طويل الأجل للعملاء، نظرًا للقيمة الدائمة لتعرفة الطاقة الشمسية، التي تعاني من انخفاض طفيف في المتوسط ​​السنوي بنسبة 3%.

ومن بين عوامل نجاح السوق -أيضًا- قواعد تحديد الموقع وتقسيم المناطق، إلى جانب تحديث الشبكة لتمكين الربط البيني بين مشروعات الطاقة الشمسية المجتمعية.

وتواجه الأسواق عمومًا مشكلات تتعلق بقيود تحديد المواقع؛ إذ عاقَت قواعد تقسيم المناطق على مستوى المقاطعة في ولاية ماريلاند نمو السوق الصغيرة، كما أدّت قواعد المقاطعات المجاورة في ولاية مينيسوتا -التي يُنظر إليها على أنها تعسفية- إلى خنق سوق الطاقة الشمسية المجتمعية، وفقًا للتقرير.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق