كهرباءأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءرئيسيةطاقة متجددةعاجل

قرارات جديدة في جنوب أفريقيا لدعم الاستثمار بالطاقة المتجددة

في مجال توليد الكهرباء

داليا الهمشري

اتّخذت حكومة جنوب أفريقيا إجراءات جديدة تهدف إلى إطلاق استثمارات كبيرة في مجال توليد الكهرباء على المدى القصير والمتوسط، من خلال التوليد الموزّع (توليد الكهرباء في موقع استخدامها أو بالقرب منه).

ونُشرت الإجراءات الجديدة في الصحيفة الرسمية للبلاد قبل أيام، وباتت الآن سارية المفعول.

تنصّ هذه الاجراءات على أنه يمكن بناء محطات كهروضوئية كبيرة تصل إلى 100 ميغاواط دون طلب ترخيص، من خلال إجراء مبسّط مع الجهة التنظيمية الوطنية.

ورفعت حكومة جنوب أفريقيا رسميًا سقف الترخيص لمشروعات التوليد المدمجة من 1 ميغاواط إلى 100 ميغاواط، حسب موقع "إس آند بي غلوبال بلاتس".

الإجراء الجديد

قالت الحكومة في بيان: "يأتي التعديل بعد إعلان الرئيس سيريل رامافوزا في 10 يونيو/حزيران 2021، نشر تعديل الجدول 2 من قانون تنظيم الكهرباء في غضون 60 يومًا".

وأوضح بيان الحكومة أن التعديل يعمل على زيادة سعة التوليد من 1 ميغاواط حاليًا إلى 100 ميغاواط، دون الحاجة إلى ترخيص.

كما يُعفى مطوّرو المشروع من التقدم للحصول على ترخيص، باستثناء التسجيل بهيئة تنظيم الطاقة الوطنية في جنوب أفريقيا "إن إي آر إس أيه".

محطات طاقة واسعة النطاق

من المتوقع إسهام التعديل في بناء محطات طاقة شمسية واسعة النطاق غير مدعومة خارج برنامج شراء منتج الطاقة المستقل للطاقة المتجددة في جنوب إفريقيا "آر إي أي بي بي بي بي REIPPPP"، الذي قدّم نموًا قويًا في العقد الماضي، إلّا أنه يفشل الآن في توفير كميات كبيرة.

وتسعى جنوب إفريقيا لتقليل الاعتماد على شركة "إسكوم" للكهرباء وغيرها من الشركات المملوكة للدولة، التي أصبحت غير قادرة حاليًا على تلبية طلب المستهلكين بسبب المشكلات المالية والتشغيلية، لا سيما بعد الانفجار الذي حدث مؤخرًا بمحطة ميدوبي للكهرباء، وتسبّب في تعطّل أكبر محطة تعمل بالفحم في جنوب أفريقيا، بعد أسبوع من بدء تشغيلها.

وتعدّ محطة ميدوبي -التي تولّد 4764 ميغاواط من الكهرباء- أكبر محطة تعمل بالفحم في العالم.

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى