أخبار الغازتقارير الغازسلايدر الرئيسيةعاجلغاز

أوابك: 3 دول عربية تقود طفرة صادرات الغاز المسال

خلال الربع الثاني من 2021

اقرأ في هذا المقال

  • %11.9 ارتفاعًا في صادرات الدول العربية من الغاز الطبيعي المسال
  • النمو الأكبر في صادرات الدول العربية جاء من مصر بإجمالي 1.4 مليون طن
  • استمرار تشغيل محطات الإسالة في الإمارات وسلطنة عمان بكامل طاقاتها الإنتاجية
  • ارتفاع عدد الدول التي تعمل على إعداد إستراتيجيات وطنية للهيدروجين إلى 31 دولة
  • إجمالي عدد المشروعات المعلنة لإنتاج واستغلال الهيدروجين عالميًا يصل إلى 359 مشروعًا

أظهر التقرير الدوري عن "تطورات الغاز الطبيعي المسال والهيدروجين" الذي تصدره منظمة أوابك، أن الدول العربية حافظت على مستويات مرتفعة من صادرات الغاز الطبيعي المسال، خلال الربع الثاني من هذا العام.

ووفقًا للتقرير الذي أعدّه خبير الصناعات الغازيّة في إدارة الشؤون الفنية لدى منظمة الأقطار العربية المصدّرة للبترول "أوابك"، المهندس وائل حامد عبد المعطي، فقد بلغ إجمالي صادرات الدول العربية من الغاز الطبيعي المسال، نحو 28.3 مليون طن.

جاء ذلك مقابل 25.3 مليون طن خلال الربع المماثل من عام 2020، بنسبة نمو على أساس سنوي بلغت 11.9%، أي أعلى من معدل نمو التجارة العالمية البالغ 11.7%، وأعلى أيضًا من معدل نمو الربع الأول، والذي سجّل 8.9% على أساس سنوي.

وأشار تقرير أوابك إلى أن هذا الرقم القياسي الجديد جاء بفضل تنامي الصادرات من قطر، والجزائر، ومصر، مع استمرار تشغيل محطات الإسالة في كل من الإمارات وسلطنة عمان بكامل طاقاتها الإنتاجية، لتستحوذ الدول العربية مجتمعة على حصة سوقية عالمية بلغت نحو 30%.

صادرات الغاز المسال

بلغ إجمالي صادرات دولة قطر من الغاز الطبيعي المسال نحو 19.6 مليون طن، بنسبة نمو على أساس سنوي 3.7%، وصادرات الجزائر 3.1 مليون طن، بنسبة نمو 6.9% على أساس سنوي، وسلطنة عمان 2.6 مليون طن، بنسبة نمو سنوي 23.8%، وارتفعت صادرات الإمارات إلى 1.6 مليون طن، بنسبة نمو على أساس سنوي 14.3%.

وجاء النمو الأكبر في صادرات الدول العربية من مصر، التي صدّرت نحو 1.4 مليون طن، علمًا بأنه خلال المدة نفسها من العام السابق لم تُصدّر أيّة شحنات بسبب تهاوي الأسعار الفورية في الأسواق العالمية.

الطلب العالمي على الغاز المسال

أشار تقرير أوابك إلى استمرار انتعاش الطلب العالمي على الغاز الطبيعي المسال، إذ بلغ إجمالي الواردات 93.9 مليون طن، مقارنة بنحو 84.9 مليون طن خلال الربع المماثل من عام 2020، أي بمعدل نمو على أساس سنوي 10.6%.

ولعل السمة الأساسية للسوق العالمي عمومًا خلال الربع الثاني من عام 2021 هي استمرار ديناميكية تجارة الغاز الطبيعي المسال.

يقول خبير الصناعات الغازية لدى أوابك المهندس وائل عبدالمعطي، إنه في الوقت الذي ارتفع فيه الطلب في الأسواق الآسيوية وتوجّه غالبية الشحنات إليها لتلبية الطلب، تراجعت الإمدادات إلى السوق الأوروبية في خطوة لإعادة التوازن على خريطة التجارة العالمية بين العرض والطلب.

أمين عام أوابك - الهيدروجين

تطورات سوق الهيدروجين

من جهة أخرى، أشار "عبدالمعطي" إلى أبرز التطورات العالمية في مجال الهيدروجين، مؤكدًا ارتفاع عدد الدول التي تعمل على إعداد إستراتيجيات وطنية للهيدروجين إلى 31 دولة بنهاية الربع الثاني من 2021.

بينما بلغ إجمالي عدد المشروعات المعلنة لإنتاج واستغلال الهيدروجين نحو 359 مشروعًا موزّعة في كل مناطق العالم.

وتعكس تلك المشروعات المعلنة حجم الزخم والاهتمام الدولي من قبل الحكومات والشركات والمؤسسات الدولية للاستثمار في الهيدروجين.

على الصعيد العربي، أشار التقرير إلى ارتفاع عدد الدول العربية المهتمة بالاستثمار في مشروعات إنتاج الهيدروجين إلى 7 دول، لتشمل القائمة كلًا من الإمارات، والجزائر، والسعودية، والعراق، ومصر، وعمان، والمغرب.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى