رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار النفطأخبار الهيدروجينطاقة متجددةعاجلنفطهيدروجين

مصافي النفط الإسرائيلية تخطط للتحول إلى الطاقة المتجددة

رغم تحولها للربح خلال الربع الثاني

ألقى تعافي الطلب على النفط خلال النصف الأول من العام الجاري، بظلاله على غالبية شركات ومصافي النفط، التي تحولت نتائجها إلى الربحية خلال الربع الثاني من 2021، مقارنة بخسائر خلال 2020، بالتزامن مع أزمة كورونا التي ضربت دول العالم وفرضت الإغلاق لمنع تفشّي الوباء.

وفي هذا الإطار، تحوّلت مصافي النفط الإسرائيلية إلى أرباح في الربع الثاني مع استمرار التعافي من تداعيات كورونا، بالتزامن مع مساعيها إلى التحول للطاقة المتجددة.

أرباح مصافي النفط

قالت شركة "أوه أر إل"، أكبر مجموعة للتكرير والبتروكيماويات في إسرائيل، اليوم الأحد، إنها ربحت 68.5 مليون دولار أميركي في المدة من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران، مقارنة بخسائر صافية قدرها 10.8 مليون دولار في العام السابق، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وأشارت الشركة الإسرائيلية إلى أن إيراداتها قفزت بنسبة 122% إلى 1.57 مليار دولار.

وأوضحت أن هامش التكرير المعدل بلغ نحو 4.6 دولارًا للبرميل في الربع الثاني، مقارنة مع 6.5 دولارًا قبل عام، إلّا أنه أعلى من هامش تكسير الأورال المتوسطي الذي نقلته رويترز، وهو 0.3 دولارًا.

معوقات زيادة الأرباح

أكدت أكبر مجموعة للتكرير والبتروكيماويات في إسرائيل أن الهامش كان سيصل إلى 6.0 دولارات للبرميل لولا حدوث عطل في إحدى منشآتها الإنتاجية.

وقالت، إن إستراتيجيتها للعقد المقبل تركّز على الانتقال إلى الطاقة المتجددة، مع التركيز على الهيدروجين الأخضر والبوليمرات المتقدمة، إلى جانب الوقود والبوليمرات الحالية للشركة.

التحول للطاقة المتجددة

من جانبه، قال رئيس مجلس الإدارة موشيه كابلينسكي، إن الشركة حددت هدفًا لإنتاج 15% بوليمرات خضراء بحلول عام 2025 و30% بحلول عام 2030.

كما حددت إستراتيجية الشركة الإسرائيلية هدفًا لإنتاج الهيدروجين دون انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في العامين المقبلين.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى