رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

خلال أسابيع.. راس لانوف الليبية تبدأ تشغل مصنع الإيثيلين

بطاقة إنتاجية 330 ألف طن متري

أتمت شركة راس لانوف الليبية للنفط والغاز، أولى اختبارات التشغيل المنفرد لتوربينة ضاغط غاز الإثيلين، لتفادي الاعتماد علي الشبكة العامة للكهرباء.

وأضافت الشركة في بيان صحفي، أن إعادة تشغيل مصنع الإيثيلين وصل إلى مراحله النهائية بعد تنفيذ العديد من أعمال الصيانة والتجهيز والاختبارات، بهدف إعادة المصنع للخدمة بعد توقف دام 10 سنوات.

وأوضحت مصادر في تصريحات إلى "الطاقة" أنه سيتم تشغيل المصنع خلال عدة أسابيع، بطاقة إنتاجية تدريجية تبدأ بـ200 ألف طن حتى تصل إلى 330 ألف طن متري.

وسوف يوفر تشغيل مصنع الإيثيلين، المواد الخام اللازمة لإمداد مصنع البولي إيثيلين المجاور له، والذي تم تشغيله منذ أشهر قليلة بعد جلب كميات من زيت الوقود الثقيل والإيثيلين من الخارج، لاستخدامها كمواد أولية.

مصفاة راس لانوف

يعتبر مصنع الإيثلين خارج الخدمة منذ يناير/كانون الثاني 2013، بسبب عدم الاستقرار الأمني في منطقة خليح السدرة، وخروج العمالة الأجنبية، والنقص الحاد في المواد الأولية من الديزل وزيت الوقود الثقيل التي توفرها مصفاة راس لانوف.

يذكر أن أبرز العراقيل أمام تشغيل المجمع بشكل كامل ومستدام، هو الخلاف بين المؤسسة الوطنية للنفط وشركة ليركو المشغل لمصفاة راس لانوف التي تبلغ سعتها 250 ألف برميل.

وأكدت مصادر من المصفاة في تصريحات إلى "الطاقة" أن تشغيل المصفاة يعتمد على إنهاء الخلاف مع الشريك الإماراتي، وأن تشغيلها مهم جدًا لأنها تزود المصانع بما تحتاجه من مادة الديزل للتشغيل.

وتهدف المؤسسة الوطنية للنفط وشركة راس لانوف لتصنيع النفط والغاز من خلال تشغيل مصنع الإيثيلين، لرفع إنتاج مصنع البولي إيثيلين، وتصدير كميات للخارج.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى