رئيسيةأخبار النفطنفط

الهند.. استقرار أسعار البنزين والديزل لليوم الـ26 على التوالي

البنزين وصل إلى 1.37 دولارًا

دينا قدري

استقرت أسعار البنزين والديزل في جميع أنحاء الهند عند مستويات ثابتة، لليوم الـ26 على التوالي، يوم الأربعاء، بعد الزيادة الأخيرة في 17 يوليو/تموز الماضي، حسبما أفادت صحيفة ذا إنديان إكسبريس.

ووصل سعر البنزين في نيودلهي إلى 101.84 روبية للتر (1.37 دولارًا أميركيًا)، في حين بلغ سعر الديزل 89.87 روبية (1.21 دولارًا).

وفي مومباي، بلغ سعر البنزين -حاليًا- 107.83 روبية (1.45 دولارًا)، في حين يُباع الديزل بالتجزئة بسعر 97.45 روبية (1.31 دولارًا)، حسبما أظهرت البيانات المتاحة على موقع شركة إنديان أويل.

تحديد الأسعار

تختلف أسعار وقود السيارات في الدولة من ولاية إلى أخرى، اعتمادًا على الضرائب المحلية (ضريبة القيمة المضافة) ورسوم الشحن.

وبصرف النظر عن ذلك، تفرض الحكومة المركزية رسوم استهلاك على وقود السيارات.

وتراجع شركات تسويق النفط أسعار البنزين والديزل يوميًا، بناءً على متوسط سعر الوقود القياسي في السوق الدولية في الـ15 يومًا السابقة، وأسعار صرف العملات الأجنبية.

وقالت وكالة رويترز إن أسعار النفط تراجعت في السوق الدولية يوم الخميس، بعد يومين من المكاسب بعد دعوة من الولايات المتحدة لكبار المنتجين إلى زيادة الإنتاج، ما عزّز مخاوف الإمدادات مع تخفيف الاقتصادات لقيود فيروس كورونا.

زيادات مستمرة

لم يكن هناك تغيير في أسعار الوقود -حتى الآن- في أغسطس/آب.

وفي يوليو/تموز الماضي، ارتفعت أسعار البنزين 9 مرات، في حين رُفعت أسعار الديزل 5 مرات وخُفّضت مرة واحدة.

وفي يونيو/حزيران الماضي، رُفعت أسعار وقود السيارات على حدٍ سواء 16 مرة، عقب الارتفاعات الـ16 في شهر مايو/أيار الماضي، بعد أن استأنفت شركات تسويق النفط مراجعات الأسعار الخاصة بها، منهية فجوة استمرت 18 يومًا تزامنت مع انتخابات الجمعية الرئيسة.

وارتفع سعر البنزين خلال هذه المدة بمقدار 11.44 روبية للتر (0.15 دولارًا)، وارتفع سعر الديزل بمقدار 9.14 روبية (0.12 دولارًا) في نيودلهي.

وبعد الارتفاعات التي حدثت في 4 مايو/أيار الماضي، تجاوز سعر البنزين علامة 100 روبية للتر (1.35 دولارًا) عبر العديد من الأماكن، فيما لا يقل عن 19 ولاية ومنطقة اتحادية.

الضرائب في الهند

من جانبه، أرجع وزير النفط والغاز الهندي، هارديب سينغ بوري، أهمية الضرائب المفروضة على المنتجات النفطية إلى أنها تُستخدم في أوجه التنمية المختلفة.

ومع ذلك، رفض الوزير الاعتراف بتأجيج تضخم الاقتصاد بسبب ارتفاع أسعار البنزين والديزل، إذ تمثّل الضرائب التي تفرضها كل من الحكومة والولايات، حصة كبيرة من سعر التجزئة الحالي للبنزين والديزل.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى