التقاريرأخبار الغازتقارير الغازرئيسيةعاجلغاز

توقعات بتراجع مخزونات الغاز الطبيعي الأميركية بداية موسم الشتاء

لتكون أقل من متوسط السنوات الـ5 الماضية

وحدة الأبحاث - الطاقة

أفاد تقرير حديث بأنه من المتوقع تراجع مخزونات الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة أقل من متوسط السنوات الـ5 الماضية، مع بداية فصل الشتاء.

وتوقّعت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، في تقرير آفاق الطاقة قصير الأجل، الصادر مساء أمس الثلاثاء، أن تبلغ مخزونات الغاز الطبيعي الأميركية مستوى 3592 مليار قدم مكعبة بحلول الأول من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وهو بداية موسم التدفئة الشتوي.

ويعني ذلك أن مخزونات الغاز ستكون أقل من متوسط آخر 5 سنوات -المدة من عام 2016 حتى عام 2020- بنحو 159 مليار قدم مكعبة.

وتأتي هذه التوقعات جرّاء عمليات السحب فوق المتوسط ​​من مخزون الغاز الطبيعي في موسم الشتاء الماضي، والتخزين الأقل من المتوسط هذا الصيف​​، جنبًا إلى جنب مع استقرار إنتاج الغاز الطبيعي الجاف نسبيًا وارتفاع الصادرات، بحسب التقرير.

زيادة مخزونات الغاز

ارتفعت مخزونات الولايات المتحدة من الغاز الطبيعي بمقدار 960 مليار قدم مكعبة في المدَّة من أبريل/نيسان حتى يوليو/تموز الماضي، لتكون الزيادة أقل بنسبة 14% من متوسط المخزون خلال 5 سنوات، وفقًا للتقرير.

وفي يونيو/حزيران الماضي -الذي كان الأكثر حرارة على الإطلاق بالنسبة إلى الولايات المتحدة- نمت مخزونات الغاز الطبيعي بمقدار 207 مليارات قدم مكعبة، أي أقل بمقدار 120 مليار قدم مكعبة عن متوسط مخزونات السنوات الـ5 للشهر نفسه.

وزاد استهلاك الولايات المتحدة من الغاز الطبيعي 4.2 مليار قدم مكعبة يوميًا، ما يعادل 6.2%، بسبب ارتفاع استهلاك قطاع الكهرباء استجابةً إلى الطقس الحار، بحسب التقرير.

إنتاج الغاز الطبيعي

ظلّ إنتاج الولايات المتحدة من الغاز الطبيعي الجاف ثابتًا نسبيًا في الأشهر الـ7 أشهر هذا العام، إذ بلغ متوسطه 91.5 مليار قدم مكعبة يوميًا، ليكون أقل بنحو 0.4 مليارًا من المدَّة نفسها من عام 2020.

ويأتي ذلك، مع تراجع إنتاج الغاز الطبيعي في فبراير/شباط الماضي، بأكثر من 6.5 مليار قدم مكعبة يوميًا، بسبب ظروف الطقس شديد البرودة وتجميد الآبار، قبل أن يرتفع إلى 92 مليار قدم مكعبة يوميًا في الشهر التالي.

صادرات الغاز الطبيعي

وصلت صادرات الولايات المتحدة من الغاز الطبيعي المسال إلى مستويات قياسية مرتفعة حتى الآن في عام 2021، عند 9.4 مليار قدم مكعبة يوميًا، بسبب زيادة قدرة التصدير وارتفاع الأسعار الدولية للغاز الطبيعي والغاز المسال، وفقًا للتقرير.

وتتوقّع إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن يبلغ متوسط صادرات الغاز الطبيعي المسال 9.5 مليار قدم مكعبة يوميًا للعام بأكمله.

وفي المقابل، بلغ متوسط ​​صادرات الولايات المتحدة من الغاز الطبيعي المسال 6.5 مليار قدم مكعبة يوميًا العام الماضي، بالتزامن مع المدة التي شهدت انخفاض الطلب العالمي على الغاز الطبيعي بعد ظهور جائحة كوفيد-19.

وعلى جانب آخر، زادت صادرات الغاز الطبيعي عبر خطوط الأنابيب هذا العام، إذ بلغت في المتوسط 8.5 مليار قدم مكعبة يوميًا حتى الآن، مقارنة بـ7.9 مليارًا في المدَّة نفسها من عام 2020.

وتُقدّر الوكالة الأميركية أن صادرات خطوط الأنابيب الأميركية من الغاز الطبيعي ستصل في المتوسط إلى 8.8 مليار قدم مكعبة يوميًا في عام 2021 بأكمله.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى