التقاريرأخبار الطاقة المتجددةتقارير الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددةعاجل

كاليفورنيا تطلق دليلًا لحماية أصحاب المنازل من احتيالات شركات الطاقة الشمسية

يتضمن نصائح للعملاء قبل توقيع العقود

نوار صبح

اقرأ في هذا المقال

  • الطاقة الشمسية خالية من ثاني أكسيد الكربون ولا تلوّث الهواء أو الماء
  • تعود ملكية الألواح الشمسية وصيانتها للمؤجِّر، وليس لصاحب المنزل
  • لن تزداد قيمة المنزل بالضرورة نتيجة تركيب الطاقة الشمسية
  • جميع القوانين الفيدرالية وقوانين الولايات تنصّ على فترة مراجعة وتريّث مدتها 3 أيام

نشرت لجنة المرافق العامة في كاليفورنيا، في وقت سابق من هذا العام، دليل "سولار 101" لحماية مستخدمي الطاقة الشمسية، وطلبت اللجنة من جميع أصحاب المنازل التوقيع على الدليل قبل السماح لهم بشراء مشروع يعمل بالطاقة الشمسية.

ويهدف الدليل -المكون من 24 صفحة- إلى حماية أصحاب المنازل من مندوبي المبيعات الاستفزازيين، الذين يلحّون للحصول على التوقيعات الرقمية على الأجهزة اللوحية المحمولة باليد، ويوجه نصائح للعملاء بعدم توقيع العقود قبل أن يتوصلوا إلى فهم شامل للمشروع وتبعاته الكاملة.

وتنبع أهمية الطاقة الشمسية -التي تتميز بقيمة استثنائية بين قطاعات الطاقة- من كونها توفر طاقة خالية من ثاني أكسيد الكربون ولا تلوِّث الهواء أو الماء أو التربة، وبما أن القائمين عليها أشخاص، كسائر الصناعات، يحتاج المستهلكون إلى إيلاء اهتمام وثيق لحماية أنفسهم، حسبما أوردت مجلة "بي في ماغازين".

محتوى دليل سولار 101

تتمثل أهم خطوة في سلسلة الإرشادات "سولار 101" بالعثور على المقاول المناسب لمشروع الطاقة الشمسية في المنزل.

ويقدّم دليل حماية المستهلك إرشادات المستهلكين من خلال ذكر إيجابيات وسلبيات أنواع مختلفة من خيارات التمويل والتأجير.

ويحتوي على تحذيرات ضد محاولات البيع "الخالية من المبادئ" لتمويه وطمس الحقيقة، وينصح المستهلكين بتوخّي الحذر بشكل خاص من عروض "الطاقة الشمسية المجانية".

ويكشف عن بعض الادّعاءات الشائعة حول الطاقة الشمسية السكنية، إذ تشير عبارة "الطاقة الشمسية المجانية" عادةً إلى عقد إيجار الطاقة الشمسية أو اتفاقية شراء الطاقة.

وفي مثل هذه الأنواع من الترتيبات، يوافق صاحب المنزل على مقايضة سقفه بتخفيض 10-30% في تكاليف الكهرباء.

ملكية الألواح الشمسية

تعود ملكية الألواح الشمسية وصيانتها للمؤجِّر (وليس لصاحب المنزل)، كما إن فاتورة الكهرباء الخاصة بصاحب المنزل لن تكون مجانية إذا قام بتثبيت أحد هذه الأنظمة المملوكة للطرف الثالث.

هناك مجالان آخران مشمولان في وثيقة كاليفورنيا، وهما التأكد من مقارنة خيارات التمويل الخاصة، وفهم كيفية عمل المدخرات الشمسية.

وتوجد نقطتان سلبيتان، على الأقلّ، لاعتماد هذه الصفقات "الشمسية المجانية".

  • أولاً: لن يحصل صاحب المنزل على جميع المزايا المالية التي تتراكم إذا كان يمتلك النظام بنفسه، ورغم أنه سيوفر 10-30% من فاتورة الكهرباء، فإنه سيخسر الإعفاءات الضريبية وأيّ حوافز حكومية.
  • ثانيًا: لن تزداد قيمة المنزل بالضرورة نتيجة تركيب الطاقة الشمسية، لأن النظام مملوك لشخص آخر.

والتعقيد الإضافي في عقد إيجار الطاقة الشمسية -بما في ذلك الحاجة إلى فحص ائتماني إضافي- لديه القدرة على ردع بعض مشتري المنازل المحتملين.

ويشير الدليل إلى أن جميع القوانين الفيدرالية وقوانين الولايات تنصّ على فترة مراجعة وتريّث مدتها 3 أيام، متاحة للأشخاص الذين اشتروا المنتجات من مندوبي المبيعات "من الباب إلى الباب"، ويطالب أصحاب المنازل بعدم التردد في ممارسة حقوقهم عند التردد في الشراء.

المخاطر التكنولوجية

في بعض الأحيان لا تكون الأجهزة التي يريدها صاحب المنزل متاحة عندما يحتاجها، أو أن السعر الذي حُدِّد في الأصل (عند توقيع العقد) لم يعد صالحًا.

ويعدّ السقف الشمسي الذي تنتجه شركة "تيسلا" منتجًا رائعًا، وقد تمثّل صورته في النهاية صناعة الطاقة الشمسية السكنية.

ومع ذلك، واجهت الشركة تحديات في توسيع نطاق انتشار المنتج، بالإضافة إلى تلبية معايير جودة مواد البناء طويلة الأمد.

وقد أدّى ذلك إلى تعرّض بعض العملاء لفترات انتظار طويلة، بينما أُلغِيَت مشتريات آخرين، إضافة إلى ذلك، يمكن لشركات تركيب الطاقة الشمسية أن تتوقف عن العمل من وقت لآخر.

توعية المشتري

مثل أيّ منتج آخر، من المهم الانتباه إلى كيفية صرف الأموال، ويجب على صاحب المنزل أن يأخذ وقتًا طويلاً قبل التوقيع على أيّ شيء، عند قبول العروض من مندوبي المبيعات، المسماة "من الباب إلى الباب".

ومن المهم أيضًا أن يأخذ المستهلك وقتًا للبحث في العديد من التفاصيل المتضمنة في عملية شراء الطاقة الشمسية، كما ينبغي عند اختيار الشركات والأجهزة بذل جهود متضافرة لتحديد حدودها وقابليتها للخطأ.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق