رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءطاقة متجددةكهرباء

الطاقة الشمسية على الأسطح ثاني أكبر مولد للكهرباء في أستراليا

مع تركيب 103 آلاف نظام شمسي

دينا قدري

أوضح مجلس الطاقة الأسترالي أن الطاقة الشمسية على أسطح المنازل أصبحت ثاني أكبر موّلد للكهرباء من حيث السعة في البلاد، بقدرة 14.7 غيغاواط.

ستساعد زيادة الطاقة الشمسية في شبكة الكهرباء بجعل صناعة الطاقة الأسترالية أنظف، ما يقلّل الاعتماد على الوقود الأحفوري الذي ينتج عنه انبعاثات.

نظرًا لأن أسعار تركيب الطاقة الشمسية وتوليدها أصبحت في المتناول، فإن المزيد من الكهرباء الخضراء ستؤدي أيضًا إلى انخفاض أسعار فواتير الكهرباء، حسبما أفادت منصة موزو الأسترالية.

زيادة هائلة

احتلت الطاقة الشمسية على الأسطح المرتبة الثانية بعد توليد الفحم، وفقًا للتقرير الفصلي لمجلس الطاقة.

فقد تمّ تركيب أكثر من 103 آلاف نظام شمسي على الأسطح في الربع الثاني من هذا العام.

تعود هذه الزيادة في أنظمة الطاقة الشمسية على الأسطح إلى انخفاض تكاليف التكنولوجيا، وارتفاع معدل الموظفين الذين يعملون من المنزل خلال جائحة فيروس كورونا.

الولايات المتصدرة

قادت نيو ساوث ويلز عمليات تركيب الطاقة الشمسية الجديدة على الأسطح حتى الآن في هذه السنة المالية، بعد أن سجلت أيضًا أكبر سنة مالية في الماضي.

تتصدّر كوينزلاند وجنوب أستراليا البلاد من حيث العدد الإجمالي للأنظمة الشمسية صغيرة الحجم المثبتة، مع وجود ما يقرب من 40% من المنازل في كلتا الولايتين تتميز بألواح شمسية على الأسطح.

مشروعات الطاقة الشمسية

ليست الطاقة الشمسية على الأسطح التي تشهد طفرة هائلة في البلاد فقط، فهناك عدد من مشروعات الطاقة الشمسية واسعة النطاق قيد التشغيل في جميع أنحاء البلاد، مع المزيد من التطوير.

وتتمثل المشروعات في تلك المدعومة من الحكومة الأسترالية، أو التي تنفّذها الشركات الكبرى، مثل شركة التعدين العملاقة بي إتش بي التي أعلنت مؤخرًا عن خططها لبناء مزرعتين للطاقة الشمسية ونظم بطارية شمسية لتشغيل عمليات التعدين غرب البلاد.

يُمكن استخدام مزارع الطاقة الشمسية لتشغيل العمليات لعميل معين، أو لتوفير الكهرباء مرة أخرى للشبكة لاستعمالها في المنازل.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق