أخبار الطاقة المتجددةأخبار الهيدروجينرئيسيةطاقة متجددةهيدروجين

دراسة لإنتاج الهيدروجين الأخضر في اليابان

في إطار هدف تحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050

آية إبراهيم

تعتزم كل من شركة المرافق اليابانية "كانساي للطاقة الكهربائية" و"إيواتاني" للغاز الصناعي دراسة طرق إنتاج الهيدروجين الخالي من ثاني أكسيد الكربون في البلاد.

ويُنتج الهيدروجين الأخضر عن طريق مصادر الطاقة المتجددة، مثل طاقة الرياح والطاقة الشمسية.

تأتي تلك التطلعات لتطويع التطورات التكنولوجية في المشروعات الخضراء لتحقيق أقصى استفادة ممكنة، ما يُسهم في تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، مع استخدام البنية التحتية الحالية قدر الإمكان لخفض التكاليف، حسبما نشرته وكالة آرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة.

الهيدروجين الأخضر

تتعاون الشركتان -بالفعل- في مشروع يطلق عليه هيدرو إيدج (مشروع مشترك تمتلك إيتواني فيه 50% وكناسي 39.8%)، لديه القدرة على إنتاج 9 آلاف لتر/ساعة من الهيدروجين المسال، لكن هذا المشروع ينبعث منه ثاني أكسيد الكربون.

الهيدروجين - الهيدروجين الرمادي - الهيدروجين الأزرق - الهيدروجين الأخضر

وتهدف الدراسة الجديدة إلى الترقية إلى الهيدروجين الأزرق والأخضر، باستخدام تقنيات إزالة الكربون مثل توليد الكهرباء القائمة على مصادر الطاقة المتجددة، واعتماد تقنية احتجاز الكربون وتخزينه.

وتغطي الدراسة -أيضًا- غاز الميثان الاصطناعي المحايد كربونيًا المستخدم في كل من الإنتاج والنقل.

ويُقدّر الشريكان كانساي وإيتواني تكاليف توليد الهيدروجين بـ30 ين يابانيًا/نيوتن متر مكعب (27 ¢ / Nm³) بحلول عام 2030، و20 ين يابانيًا/نيوتن متر مكعب عام 2050، انخفاضًا عن المستويات الحالية البالغة 100 ين ياباني/نيوتن متر مكعب، بناءً على تقديرات وزارة الصناعة اليابانية.

الحياد الكربوني

تتعاون الشركتان -أيضًا- في مشروع منفصل، لتطوير سفينة تعمل بخلايا وقود الهيدروجين، لاستخدامها بوصفها عبّارة ركاب بحلول عام 2025.

وتستعد الحكومة اليابانية لتطوير تقنيات الهيدروجين، لتحقيق هدفها المتمثل في أن تصبح مجتمعًا محايدًا للكربون بحلول عام 2050.

يُذكر أن الحكومة أعلنت في مايو/أيار الماضي تمويل مشروعين لتسريع البحث والتطوير وتعزيز استخدام الهيدروجين على مدى السنوات الـ10 المقبلة، بما يصل إلى 370 مليار ين ياباني، لتحقيق هدف اليابان الطموح لزيادة طلب البلاد على الهيدروجين إلى 3 ملايين طن سنويًا بحلول عام 2030، ارتفاعًا من مليوني طن حاليًا، وإلى 20 مليون طن بحلول عام 2050.

(الين الياباني = 0.0091 دولارًا أميركيًا)

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى