رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

مصادر تكشف موقف تاتنفت الروسية من استئناف عملياتها في ليبيا

علي الفارسي

تعمل شركة تاتنفت الروسية -منذ مدة- على التجهيز من أجل افتتاح مكتب لها في طرابلس وفرع آخر شرق ليبيا، وتدرس حاليًا إرسال فريق فني لتقييم الأوضاع الأمنية والفنية بمواقع عملياتها ومقرّ إداراتها.

وأبدت شركة تاتنفت الروسية للطاقة رغبتها في عودة أعمالها التشغيلية للسوق الليبية، بعد تحسّن الوضع الأمني في أغلب المناطق النفطية، وعودة الجنسيات الأجنبية للبلاد.

وكان رئيس مؤسسة النفط الليبية، مصطفى صنع الله، قد التقى خلال الشهر الجاري، بوفد من تاتفنت، على رأسهم الرئيس التنفيذي، نائل ماقنوف، لبحث عودة الشركة للعمل مجددًا.

وأكد مصدر نفطي مسؤول في تصريحات إلى منصة "الطاقة" أن نشاطات تاتنفت توقّفت بسبب الظروف الأمنية في البلاد، ولم تعُد لليبيا حتى اللحظة، لكن التجهيزات مستمرة لعودتها.

أعمال تاتنفت في ليبيا

عقدت تاتنفت اتفاقية شراكة مع المؤسسة الوطنية للنفط عام 2005، للقيام بعمليات الاستكشاف وتقاسم الإنتاج والتطوير في المنطقة 82 بحوض غدامس وعدد من الآبار البرّية بحوض سرت.

وحققت الشركة عام 2010 اكتشافات للنفط والغاز، وانتهت من حفر 4 آبار استكشافية للنفط والغاز بمنطقة حوض غدامس، وتمتلك رخصة تنقيب بمساحة 18 ألف كيلومتر مربع، وتتشارك بعض مساحات مع شركة توتال.

توقفت أعمال تاتنفت الروسية في ليبيا عام 2013؛ جراء الاضطرابات الأمنية حينذاك، ثم أعلنت عودتها للعمل سنة 2018، إلّا أن الوضع الأمني حال دون وجود شركات أجنبية ومهندسين من جنسيات مختلفة كانوا في مرمى تنظيم داعش الإرهابي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى